pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

المسلسل يحمل العديد من الرسائل المهمة للأزواج

«وأنا أحبك بعد».... تجربة ناجحة

نجح المخرج خالد جمال في إدارة دفة مسلسل «وأنا أحبك بعد»، والذي يعتبر التجربة الكوميدية الأولى له، والذي تدور قصته حول مناقشة العديد من المشكلات الاجتماعية والأسرية، خصوصاً الخلافات الدائمة بين الأزواج، لاسيما في بداية الحياة الزوجية بينهم كما أن المسلسل يحمل العديد من الرسائل المهمة للأزواج وتتم هذه المشكلات بشكل كوميدى لطيف.

«إيقاع سريع»

منذ بداية عرضه، دارت أحداث المسلسل بإيقاع سريع، مستعيناً بنخبة من نجوم الساحة الفنية الخليجية على غرار بثينة الرئيسي وحسين المهدي ومحمد رمضان وفهد العبدالمحسن وميس كمر وناصر كرماني وعبدالله التركماني وإيمان جمال والعديد من الفنانين الشباب. كما يقف وراء هؤلاء النجوم المخرج المتمكن جمال، وأحداثه التي كتبتها بحرفية مريم الهاجري، وهو من إنتاج شركة ديتونا.

«شخصية جديدة»

ونجح الفنان حسين المهدي بطل العمل في تقديم شخصية جديدة ومختلفة عما قدمه من قبل في أعماله الفنية السابقة، وهو دائماً يتميز بانتقاء أدواره، ومتجدد ومختلف في الشخصيات التي يقدمها، وأتقن دوره بالمسلسل حيث يجسد دور زوج يعيش مع زوجته بالعديد من المشكلات الزوجية العديدة التي تحدث بينهم، وتكون في إطار كوميدي شيق.

«زوجة معاصرة»

أما الفنانة بثينة الرئيسي التي ظهرت بشكل خفيف ومبدع يجذب المشاهد في دور «لورا» زوجة الفنان المهدي المعاصرة والمتهورة، مُشكّلة مع المهدي دويتو رائعاً، بحيث يظهر مدى الارتياح بالعمل والتفاهم الكبير بينهما.

وقد قامت الرئيسي في الفترة الماضية بإجراء تعديلات على مظهرها لتطل بـ«لوك» جديد يتناسب مع شخصيتها بالمسلسل.

«كبير العائلة»

يؤدي الفنان فهد العبدالمحسن دور والد «لورا»، ويكون بمثابة كبير للعائلة، والذي تحدث معظم الأحداث بالمسلسل في منزله، ويعمل على حل كثير من المشكلات والخلافات التي تحدث بين ابنته وزوجها في إطار خطوط درامية عريضة ومتشعبة بأسلوب كوميدي بسيط.

«كوميديا وتراجيديا»

أما الفنان محمد الرمضان الذي تميز في دوره، فقدم شخصية «ناصر»، الشاب الذي يعاني من مرض ورغم ذلك يحب الحياة، وشخصيته في هذا العمل مزيج بين الكوميديا والتراجيديا، بمعنى أن الخط العام للشخصية يضعه في مواقف مختلفة، وهذه هي التجربة الأولى التي يظهر بـ«كراكتر» مختلف عما تعوّد عليه المشاهد.

«العقل المدبر»

وأبدعت الممثلة الشابة زينب أحمد في دورها في المسلسل الذي تجسد فيه شخصية «منى»، العقل المدبر لصديقتها «لورا»، وتساعدها دائماً في حل مشاكلها مع زوجها «خالد».

زينب أحمد أبدعت بتمثيلها بتلقائية جميلة وبدون تصنع، ما لفتت الأنظار إليها، خصوصاً أن دورها رئيسي في المسلسل.

«امرأة أرستقراطية»

ونجحت الفنانة ميس كمر في تجسيد دور شخصية امرأة أرستقراطية تعيش في منزلها مع أسرتها وأولادها وتحاول طوال الوقت أن تجمع بينهم وإيجاد كل أشكال الحب والحنان والألفة بين أفراد أسرتها.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي