pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بوضوح

الوضع السياسي القائم يحتاج تصحيحاً

إن أي مشهد سياسي محتقن في أي بلد، يحتاج إلى تعاون وتكاتف الجميع، وخصوصاً القيادات السياسية الحكيمة، ورجال الدولة الأوفياء، وذلك لإعادة الهدوء إليه، وتسييره في مساراته الصحيحة... إنه يحتاج إلى وقفات جادة من أطياف المجتمع كافة من أجل التفكير في مستقبل الوطن، بعيداً عن أي حسابات أو اعتبارات.

فالوطن يجب أن يكون هو شغلنا الشاغل، ومن أجله يجب أن ينتشر التسامح والتفاهم بيننا، خصوصاً في مجلس الأمة أو كما يسمونه «بيت الأمة»، مع الابتعاد عن ألوان الاحتقان كافة.

فتبادل الشتائم، والاتهامات بين ممثلي الأمة - أمام مرأى ومسمع الجميع - لا يليق بمن هم في موقع المدافعين عن الوطن والمواطنين، فالكويت تستحق منّا البعد كل البعد عن المشاحنات، والعمل بكل طاقاتنا من أجل التنمية والتكاتف والتعاون، لتحقيق مستقبل مشرق لنا ولأبنائنا.

فالكويت يا سادة تستحق التضحية، لذا يجب أن نتجاوز الخلافات السياسية من أجل التنمية، والتركيز على المصلحة العامة، ومحاربة الفساد الذي استشرى في البلد، كما أن الوباء لا يزال مستمراً في أضراره الجسيمة.

يا سادة إننا نمرّ بظروف صعبة، تدعونا إلى أن نتكاتف من أجل تحقيق كل ما تحتاجه الكويت من تطوّر وتقدّم.

نسأل الله أن يحفظ الكويت وأميرها وولي عهدها وأهلها من كل مكروه.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي