pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

شدد على ضرورة التطعيم كوسيلة لتقليل معدلات الوفيات والإصابات بكورونا

مجلس الوزراء يمدد الحظر الجزئي إلى نهاية رمضان

اجتماع مجلس الوزراء
اجتماع مجلس الوزراء

قرر مجلس الوزراء الاستمرار في تطبيق حظر التجول الجزئي في البلاد اعتبارا من مساء يوم الخميس الموافق 22 أبريل 2021 بدأً من الساعة 7:00 مساءً حتى الساعة 5:00 من صباح اليوم التالي، وذلك حتى نهاية شهر رمضان المبارك، وسوف يتم مراجعة هذا القرار في حينه بعد إعادة تقييم الوضع الوبائي في البلاد.

وكانت مصادر أمنية استبعدت لـ «الراي» فرض حظر كلي خلال العشر الأواخر من شهر رمضان وعطلة عيد الفطر، وأكدت أن اللجنة العليا لطوارئ كورونا التي اجتمعت أمس ناقشت تقارير الجهات الحكومية المعنية في مواجهة جائحة كورونا، ولم ترفع أي توصية بالحظر الكلي.

وعقد المجلس اجتماعه الأسبوعي، بعد ظهر اليوم في قصر السيف، برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد، الذي أحاط المجلس علماً في مستهل أعماله بفحوى الاتصال الهاتفي الذي تلقاه من وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف والذي تناول العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الصديقين والموضوعات الأخرى ذات الاهتمام المشترك.

واستمع إلى شرح قدمه وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح حول تطورات الوضع الوبائي جراء جائحة (كوفيد - 19) على المستويين العالمي والمحلي، حيث تبين من واقع الإحصاءات ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات ونسبة إشغال العناية المركزة بالمستشفيات، كما شرح للمجلس التدابير الوقائية التي تتخذها وزارة الصحة لتنفيذ خطة التطعيم في البلاد حسب الآلية المعتمدة والمراحل والفئات المستهدفة والأولويات، موضحاً أعداد من تلقى اللقاح من الكويتيين والمقيمين.

وحث المواطنين والمقيمين كافة إلى عدم التهاون وتحمل المسؤولية المجتمعية والمسارعة بأخذ اللقاح المضاد للفيروس باعتباره الوسيلة الوحيدة لتقليل معدلات الوفيات والإصابات وتخفيف الضغط على المستشفيات وإشغال العناية المركزة واجتياز هذه الجائحة بإذن الله.

وتدارس المجلس توصيات اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا، وقرر:

1) الاستمرار في تطبيق حظر التجول الجزئي في البلاد اعتباراً من مساء يوم الخميس الموافق 22 /4 /2021 بدأً من الساعة السابعة مساءاً وحتى الساعة الخامسة من صباح اليوم التالي، وذلك حتى نهاية شهر رمضان المبارك، وسوف يتم مراجعة هذا القرار في حينه وبعد إعادة تقييم الوضع الوبائي في البلاد.

2) تكليف الجهات المعنية – كلاً في مجال اختصاصه – بتنفيذ ما جاء بالقرار.

وأحيط المجلس علماً بتوصية لجنة الشؤون الاقتصادية في شأن التقرير الثاني للجنة العليا للطاقة في دولة الكويت (استراتيجية الكويت لأمن الطاقة المستدامة «الوثيقة البيضاء»)، وقد أثنى المجلس على الجهود المبذولة من قبل الجهات المعنية في سبيل توفير طاقة نظيفة ومتجددة بما يحقق أهداف التنمية المستدامة وفق رؤية دولة الكويت 2035.

وتدارس توصية اللجنة بشأن شركة مستشفيات الضمان الصحي، وأحيط علماً بالإجراءات التنسيقية بين وزارة الصحة وشركة مستشفيات الضمان الصحي بشأن التعاون المشترك لتشغيل منظومة شركة مستشفيات الضمان الصحي على أكمل وجه وتحقيق الهدف المنشود من إنشائها بالسرعة الممكنة، بما ينعكس إيجابا على الخدمات الصحية في البلاد والمساهمة في تطويرها.

وبحث المجلس الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، حيث عبر عن إدانته واستنكاره الشديدين للهجوم الذي استهدف مطار أربيل الدولي في إقليم كردستان، وكذلك لحادث التفجير الإرهابي الذي استهدف أحد الأسواق الشعبية شرق بغداد والذي أدى إلى مقتل وإصابة عدد من الأبرياء، معرباً عن وقوف دولة الكويت إلى جانب العراق الشقيق وتأييده في كل ما يتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنه واستقراره، مؤكدا على موقف دولة الكويت المبدئي الثابت في رفض وإدانة الإرهاب بكافة أشكاله وصوره.

كما عبر عن عميق الألم لحادث إنقلاب قطار في محافظة القليوبية بجمهورية مصر العربية الشقيقة يوم أمس والذي أسفر عن سقوط عدد من الضحايا والمصابين، معرباً عن خالص التعازي والمواساة للرئيس عبدالفتاح السيسي والشعب المصري الشقيق ولأسر الضحايا خاصة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي