pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

7 مراكز تطعيم جديدة ترفع الإجمالي إلى 22... وفرق ميدانية تنطلق اليوم

ارتفاعات في مؤشرات «كورونا» بين المُقيمين

تواصل حملة التطعيم في أرض المعارض (تصوير نايف العقلة)
تواصل حملة التطعيم في أرض المعارض (تصوير نايف العقلة)

- الفرق الميدانية تستهدف العاملين في التعاونيات والمساجد والأنشطة التجارية
- وحدتان متنقلتان في كل منطقة صحية و8 مراكز جديدة لتطعيم الطلبة
- 10 وفيات و1379 إصابة و15 في المئة نسبة الإصابات للمسحات

تأكيداً لما أعلنه الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور عبدالله السند، الأسبوع الماضي، لجهة أن انخفاض إصابات فيروس «كورونا» المستجد بين المواطنين قابلته زيادة في الإصابات بين الوافدين، قال رئيس اللجنة الاستشارية العليا لجائحة «كورونا» الدكتور خالد الجارالله، أمس، إن «نشاط العدوى في كل المحافظات يشير إلى مناطق سكن المقيمين وفق الرصد الميداني الوبائي، وأن ارتفاع الإصابة والدخول للمستشفيات لدى الوافدين أكبر مقارنة بالكويتيين».

ولفت إلى «أهمية استهداف العمالة الأساسية في التطعيم ميدانياً، وفق خطة مراحل التمنيع المجتمعي مع تشديد الاحترازات في رمضان والعيد، وذلك محلياً وخليجياً».

وفي السياق، أعلن السند، مساء أمس، عن تقديم خدمة التطعيم عبر 7 مراكز إضافية جديدة للرعاية الصحية الأولية ابتداءً من اليوم الأحد، ليصل إجمالي المراكز التي تقدم الخدمة إلى 22 مركزاً، إلى جانب مركز الكويت للتطعيم في أرض المعارض في منطقة مشرف.

وفي إطار حرص الوزارة على تسريع وتيرة التطعيم، أعلن السند عن الإعداد لبدء خدمات الفرق الميدانية المتنقلة عبر تخصيص وحدتين متنقلتين في كل منطقة صحية، بهدف تطعيم الموظفين والعاملين بالأنشطة التجارية في الجمعيات التعاونية والمساجد وبعض الأنشطة التجارية، وأماكن تقديم الخدمات في المناطق السكنية.

وأعلن الانتهاء من الإجراءات التنظيمية لتجهيز 8 مراكز للرعاية الصحية الأولية وتخصيصها كمراكز لتطبيق برنامج التطعيم الدوري لأبنائنا من طلبة المدارس، ليصل إجمالي المراكز التي تقدم هذه الخدمة إلى 16 مركزاً.

وثمّن السند جهود جميع القائمين على تقديم خدمات التطعيم، عبر قطاع الصحة العامة والقطاع الفني، وعبر الإدارة المركزية للرعاية الصحية الأولية بإشراف الدكتورة دينا الضبيب وإدارة نظم المعلومات بإشراف أحمد الغريب.

وفي الأرقام اليومية، بقيت أرقام «كورونا» عند مؤشراتها المرتفعة، مع تسجيل 10 وفيات و1379 إصابة وبلوغ نسبة الإصابات للمسحات 15 في المئة.

ففي تفاصيل الأرقام التي أعلنتها وزارة الصحة أمس، بلغ عدد الإصابات 1379 ليرتفع إجمالي الحالات في البلاد إلى 245704، فيما تم تسجيل 10 حالات وفاة، ليصبح مجموع حالات الوفاة 1403، مقابل شفاء 1219 حالة ليصبح مجموع عدد الحالات التي تماثلت للشفاء 229846 (نسبة الشفاء للإصابات 93.55 في المئة).

وبلغ عدد مَن يتلقى الرعاية الطبية في أقسام العناية المركزة 226 مريضاً (بزيادة حالتين عن حالات عن أول من أمس)، ليصبح مجموع الحالات التي ثبتت إصابتها بالمرض ومازالت تتلقى الرعاية الطبية اللازمة 14455 حالة.

كما بلغ عدد المسحات الجديدة 9169، ليصل مجموع الفحوصات إلى مليونين و151 ألفاً و495 فحصاً، وبالتالي وصلت نسبة الإصابات لعدد المسحات إلى 15.04 خلال الساعات الـ24 الماضية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي