pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«الوطني» يواصل «ماجلة رمضان» بالتعاون مع «ريفود»

جانب من تحضير السلال الغذائية
جانب من تحضير السلال الغذائية

يواصل بنك الكويت الوطني حملة «ماجلة رمضان» لدعم الأسر ذوي الدخل المحدود بالتعاون مع «ريفود»، وتستهدف الحملة مساعدة 3 آلاف عائلة في الكويت، وتأتي في إطار برنامج البنك الرمضاني السنوي «افعل الخير في شهر الخير» المستمر منذ 27 عاماً.

وقد قام متطوعو «الوطني» و«ريفود» بتجميع وتخزين وتنظيم المنتجات الاستهلاكية والغذائية الفائضة عن حاجة السوق لتوزيعها على 3 آلاف عائلة من ذوي الدخل المحدود في الكويت، إذ يتم من خلال هذه المبادرة، إنقاذ الطعام والحفاظ على البيئة في آن معاً.

وبيّن البنك أن «ماجلة رمضان» التي أطلقها «الوطني» و«ريفود» تحتوي على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية والاستهلاكية الأخرى التي تلبي احتياجات الأسر المتعففة خلال الشهر الفضيل، وتهدف هذه السلال الى تأمين ما تحتاجه الأسر على المدى الطويل وتتميز بجودة منتجاتها العالية والمنتقاة بعناية.

وأوضح أن الحملة تهدف إلى دعم العائلات المتعففة بسلة مواد غذائية واستهلاكية عالية الجودة وهو ما يساهم في منع هدر الغذاء وإيجاد حل مناسب لشركات توزيع السلع الاستهلاكية في التخلص من المنتجات الغذائية الزائدة والفائضة عن حاجة السوق، وهذا من شأنه تقليل نسبة النفايات الغذائية في المرادم ومحاولة خلق توازن بين الإنتاج والاستهلاك.

وأشار«الوطني» إلى أن هذه الحملة تعمل لخدمة أهداف مجتمعية تتعلق باستدامة المجتمع واقتصاده وبيئته لاسيما بالنظر إلى أثر هدر الطعام في بيئتنا ومجتمعنا، إلى جانب تعزيز الوعي المجتمعي للمضار البيئية والاجتماعية لهدر الطعام، وذلك من خلال الالتزام بدعم برامج مستدامة مثل إعادة التوزيع الغذائي الذي تقوم به ريفود.

وأكد البنك مواصلته برامجه الاجتماعية وذلك تعزيزاً للدعم المجتمعي ومواصلة لخططه في التنمية المستدامة، حيث نجح في تحقيق نتائج واضحة في ما يتعلق بجهوده في مجال الاستدامة من خلال العديد من المساهمات والمبادرات التي تغطي مختلف الجوانب الاجتماعية وفي المقدمة المجال الصحي.

ولفت إلى أن مساهمة«الوطني» تأتي انطلاقاً من التزامه بواجبه الاجتماعي، حيث يشارك في توفير الدعم والمساعدة لأسر الدخل المحدود ليستقبلوا الشهر الفضيل هذا العام بطريقة مختلفة ملؤها الأمل.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي