pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

نظرة على أبرز المرشحين المحتملين لخوض الانتخابات التكميلية

... من سيكون بديل الفضالة في «الثالثة»؟

فتحت الاستقالة المسببة من مجلس الأمة التي تقدم بها النائب يوسف الفضالة أمس، الباب على مصراعيه أمام تكهنات الانتخابات التكميلية والبديل الذي سيحتل مقعده، إن لم يعدل الفضالة عن استقالته.

وفي حال أعلن مجلس الأمة خلو مقعده، وتمت الدعوة إلى إجراء انتخابات في الدائرة الثالثة، فإن التكهنات بمن سيكون البديل ويخطف المقعد في تلك الانتخابات، ستكون صعبة ومعقّدة في دائرة عرف عنها التشعّب في توجهات ناخبيها، والمفاجآت في النتائج، بوجود قواعد انتخابية تتفرع مساراتها بين الإسلاميين والقبليين والليبراليين.

ويبلغ عدد الناخبين في الدائرة الثالثة، وفق آخر إحصائية 101492 ناخباً وناخبة، بواقع 47228 رجلاً، و54264 امرأة.


وفي نظرة على أبرز المرشحين المتوقعين لخوض الانتخابات التكميلية، يبرز النائب والوزير السابق محمد الجبري، الذي مثّل الدائرة في مجلسي 2013 و2016 وتم توزيره وحمل أكثر من حقيبة، لكن في الانتخابات الأخيرة «أمة 2020» حصل على المركز الثالث عشر، ويعتمد على قاعدة انتخابية تنطلق من قبيلته عتيبة التي تتمركز في خيطان.

ومن الأسماء البارزة في الدائرة عمار العجمي الذي كان قاب قوسين أو أدنى من الفوز في الانتخابات الماضية، إذ حصل على المركز الحادي عشر، وينطلق في تنافسه من قاعدة تعتمد على مجاميع سلفية ودعم المعارضة.

أما النائب عبدالله الكندري الذي فاز في تكميلية 2016 بعد إسقاط عضوية النائب السابق الدكتور وليد الطبطبائي، فهو الآخر من المرجح خوضه التكميلية، لثقله العائلي وعلاقاته في الدائرة.

ومن الأسماء المتوقع ترشحها جراح الفوزان الذي حلّ في المركز الثاني عشر في الانتخابات الأخيرة. ومن المرجح خوض النائب السابق الدكتور خليل أبل غمار المنافسة، ولا سيما أن انتماءه إلى التحالف الإسلامي قد يمنحه فرصة أكبر للنجاح، ولا يستبعد ترشح أحمد الفضل وعبدالوهاب البابطين وحمد العبيد مرشح «التجمع الإسلامي» وعبدالله الغانم، فيما سرت أنباء أيضاً أن الحركة الدستورية الإسلامية (حدس) قد تخوض الانتخابات بمرشح ثانٍ في الدائرة، وسط تساؤلات عما إذا كانت وجوه نسائية ستخوض الانتخابات مثل النائبة السابقة صفاء الهاشم والمرشحة شيخة الجاسم وغيرهما.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي