pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أصحابها طلبوا البدء من يونيو... والكشف والاشتراطات اعتباراً من 15 أبريل الجاري

خطة للتشغيل التدريجي للحضانات... على طاولة وزير «الشؤون»

العتيبي مستقبلاً وفد الحضانات الخاصة
العتيبي مستقبلاً وفد الحضانات الخاصة

- الشمري لـ «الراي»: الوزير وعد بمخاطبة وزير الصحة للتشغيل وإعطاء العاملين في الحضانات أولوية التطعيم

كشف عضو تجمع أصحاب الحضانات فايز الشمري، أن مطالب القطاع باتت على طاولة وزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة وزير الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية الدكتور مشعان العتيبي، حيث تم استعراض 6 مطالب رئيسية للقطاع مع الوزير تتضمن توقيتات عودة التشغيل التدريجي للنشاط من 1 يونيو المقبل، على أن يكون الكشف وتطبيق الاشتراطات الصحية المعتمدة اعتباراً من 15 أبريل الجاري.

جاء ذلك خلال لقاء الشمري مع الوزير أمس، بحضور عضو مجلس الأمة الدكتور حسن جوهر، ورئيس البورد الكويتي لطب الأطفال رئيس جمعية طب الأطفال الدكتور عبدالله شمساه، ومسؤولة تقرير دول الخليج للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، مستشار رواد العلوم والطب والهندسة العرب NASEM (واشنطن)، الدكتورة إسراء العيسى، وبثينة الإبراهيم من تجمع أصحاب الحضانات.

وقال الشمري في تصريح لـ «الراي»، إنه تم التطرق خلال اللقاء، إلى ضرورة أن تكون هناك خطة للعودة التدريجية، إذ لا يصح أن تكون العودة مفاجئة في الأول من سبتمبر، خصوصاً أن مفاجأة الأطفال بهذه الطريقة خطأ، إذ لا بد من تهيئتهم نفسياً واجتماعياً وتربوياً بالتدرج للوصول إلى مرحلة التمام في 1 سبتمبر.

وذكر أن الوزير رحب بالفكرة وأيدها، وأكد على أهمية الحضانات وعودتها، لحاجة الأطفال إليها في الظروف الحالية، وسد «الثغر» للعاملين في الصفوف الأولى ووزارات الدولة.

وقال الشمري إن التجمع سلم الوزير مطالب مكتوبة، بيّن خلالها أثر الأجيال في صناعة مستقبل الوطن، وأثر التعليم في إعداد الأجيال، وأثر مرحلة الحضانة في بناء الجانب العقلي والعلمي وتنمية القدرات والمهارات وإعداد أجيال ترفع مستوى مخرجات التعليم، وهذا ما تركز عليه كثير من الدول فتولي اهتماماً بالغاً لهذه المرحلة، إيماناً منها أن بناء الفرد الفعّال والمواطن النافع لنفسه ولوطنه، يبدأ بما يتعلمه في صغره، وتطرقوا إلى توصيات منظمة الصحة العالمية بضرورة إعادة فتح الحضانات الخاصة بمرحلة ما قبل المدرسة.

وكشف الشمري أن الوزير العتيبي، أكد خلال اللقاء أنه سيرسل كتاباً لوزير الصحة بالخطة ومراحل العودة، وبمجرد رد وزير الصحة على اعتماد الخطة، وفق الاشتراطات التي سيحددها، سنبدأ في خطة العودة المتدرجة ابتداء من أول يونيو.

وقال إن الوزير أكد على ضرورة تطعيم العاملين كافة في دور الحضانات، وانه سيتواصل مع وزير الصحة لاعطائهم أولوية في التطعيم.

6 مطالب

1 - عودة الحضانات للعمل واستقبال الأطفال، بداية من 1 يونيو المقبل، وتطبيق كامل الاشتراطات التي اعتمدتها وزارة الصحة، وإعطاء ولي الأمر حق الاختيار، وذلك على ثلاث مراحل:

• الأولى: الكشف وتطبيق الاشتراطات الصحية المعتمدة من 15 أبريل إلى 30 مايو.

• الثانية: فتح الحضانات لبرامج تأهيل الطفل للعودة الآمنة من 1 يونيو إلى 30 أغسطس.

• الثالثة: عودة الحضانات للعمل بكامل الطاقة الاستيعابية في 1 سبتمبر.

2 - العودة الفورية للحضانات ذات الطبيعة الخاصة (حضانات ذوي الاحتياجات الخاصة)، أسوة بالمراكز ومؤسسات ذوي الإعاقة ومدارس الإعاقات الشديدة، التي عادت لنشاطها منذ ديسمبر 2020.

3 - تشكيل لجنة تشرف على متابعة تطبيق الاشتراطات الصحية في الحضانات لمزاولة النشاط.

4 - السماح برعاية الأطفال في الحضانات بالفترة الصباحية والمسائية، تطبيقاً للقرار الوزاري رقم (73/أ).

5 - تجديد رخص الحضانات تلقائياً لمدة عام كامل لجميع الحضانات، بما في ذلك من انتهت رخصها.

6 - تحسين بيئة أعمال دور الحضانات الخاصة، واختصار الدورة المستندية والمركزية.

1 من كل 100 ألف طفل يدخل «العناية»

ذكر الشمري أنه خلال اللقاء تم التطرق إلى أن المخاطر على الأطفال في الوضع الحالي لا تذكر، خصوصاً أن نسبة دخول الأطفال إلى العناية المركزة 1 من كل 100 ألف.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي