pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

السند يدعو لمزيد من استشعار المسؤولية المجتمعية

ثبات نسبي في مؤشرات الوباء... لكن ضمن النطاق المرتفع

أكدت وزارة الصحة أن «المؤشرات الوبائية بشكل عام في حالة ثبات نسبي ولكن ضمن النطاق المرتفع»، مشيرة إلى أن «المكتسبات الحالية مشروطة بمدى اتباع الخطوات الوقائية».

وفي مؤتمر صحافي عقده مساء أمس، أعلن الناطق الرسمي باسم الوزارة الدكتور عبدالله السند أن «عدد الحالات النشطة التي تتلقى العلاج سجلت ثباتاً نسبياً منذ ما بعد منتصف شهر مارس الماضي، ثم انخفضت بشكل طفيف اعتباراً من 26 مارس، ولكنها لا تزال في النطاق العالي».

وأشار إلى أن «نسبة الإصابات إلى المسحات شهدت خلال الأيام الأخيرة حالة من الاستقرار والثبات، والمتوسط العام لا يزال ضمن النطاق المرتفع»، كما أن «عدد حالات العناية المركزة انخفض خلال الأسبوع الأخير، لكنه لا يزال مرتفعاً».

وأوضح أن «انعكاس عدد حالات الإصابة على عدد حالات الوفيات يأتي دائماً متأخراً، بمعنى أن معظم الحالات الحرجة وحالات الوفاة سجلت كإصابات جديدة قبل أيام بل أسابيع ماضية، وإذا انخفضت إصابات اليوم، فإن انعكاس ذلك سيأتي بعد أيام على حالات العناية المركزة وحالات الوفاة».

وأعلن السند أنه «منذ شهر يناير الماضي كانت المؤشرات الوبائية في صعود تدريجي، وازدادت حدة الصعود في نهاية شهر فبراير وبداية مارس، ثم انكسرت حدة الزيادة الطردية ما بعد منتصف شهر مارس»، مؤكداً أنه «بمزيد من استشعار المسؤولية المجتمعية وتطبيق نتائجها عملياً من قبل جميع مكونات المجتمع، وعلى رأسها الإقبال على التطعيم، من شأنه خفض سائر المؤشرات الوبائية في الكويت».

وعلى الصعيد العالمي، لفت السند إلى أن «النتائج الملموسة لحملات التطعيم وانعكاساتها للحالة الوبائية تدعو للتفاؤل الكبير، وهذه النتائج تتضح صورتها يوماً بعد آخر في تقليل معدلات الوفاة وحالات الدخول إلى العناية المركزة».

16 في المئة نسبة الإصابات للمسحات 12 وفاة و216 في «العناية»

واصل مؤشر «كورونا»، أمس، تسجيل أرقام عالية في عدد حالات الوفاة التي وصلت إلى 12، أمس، بالتوازي مع انخفاض عدد الحالات في العناية المركزة إلى 216.

وفي تفاصيل الأرقام التي أعلنتها وزارة الصحة أمس، فقد بلغ عدد الإصابات 1357 ليرتفع إجمالي الحالات في البلاد إلى 238549، فيما تم تسجيل 12 حالة وفاة، ليصبح مجموع حالات الوفاة 1365، مقابل شفاء 1326 حالة ليصبح مجموع عدد الحالات التي تماثلت للشفاء 223269 (نسبة الشفاء للإصابات 93.6 في المئة).

وبلغ عدد مَن يتلقى الرعاية الطبية في أقسام العناية المركزة 216 مريضاً (بانخفاض 8 حالات عن أول من أمس)، ليصبح مجموع الحالات التي ثبتت إصابتها بالمرض ومازالت تتلقى الرعاية الطبية اللازمة 13915 حالة.

كما بلغ عدد المسحات الجديدة 8371، ليصل مجموع الفحوصات إلى مليونين و100 ألف و948 فحصاً، وبالتالي وصلت نسبة الإصابات لعدد المسحات إلى 16.2 في المئة، خلال الساعات الـ24 الماضية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي