pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مصادر صحية لـ «الراي»: تجاوز ذروة الموجة الحالية خلال أقل من شهرين

تراجع إصابات المواطنين... أول بارقة أمل لحملة التطعيم

فيما أعلنت وزارة الصحة انخفاض معدلات حالات الإصابة بفيروس «كورونا» بين المواطنين إلى أقل من 55 في المئة مقارنة بنحو 68 في المئة خلال بعض الفترات من الأشهر الماضية، أوضحت مصادر صحية لـ«الراي» أن «نسبة الانخفاض بين الكويتيين تترواح من 13 إلى 15 في المئة من حالات الإصابة اليومية، وأن السبب الرئيسي في ذلك يعود إلى تزايد معدلات تلقي التطعيم بين المواطنين، والذي يشهد وتيرة أسرع مقارنة بالفترات السابقة، فضلاً عن الحد من تجمعات الدواوين والمناسبات الاجتماعية، كحفلات الأعراس أو مجالس العزاء وغيرها».

وتوقعت المصادر «تجاوز ذروة الموجة الحالية خلال أقل من شهرين، مع استمرار تزايد معدلات التطعيم، ومداومة الالتزام بالاشتراطات الصحية».

وفي تفاصيل الفئات العمرية، كشفت المصادر عن «استمرار معدلات الإصابة الأعلى بين الشريحة الشّبابية، حيث جاءت الفئة بين 33 و34 عاماً في أعلى قائمة الأكثر إصابة، تليها الفئة من 30 إلى 32 عاماً، ثم الفئة بين 37 و39 عاماً، فالفئة العمرية من 41 إلى 42 عاماً، تليها الفئة بين 28 إلى 29 عاماً، ثم الفئة بين 42 إلى 43، وبعدها حلت الفئة من 24 إلى 25 عاماً».

وأوضحت المصادر أن هذه الفئات العمرية تعد الأكثر حركة واحتكاكاً مع فئات المجتمع الأخرى، لافتة إلى أن معظم الحالات النشطة التي لا تزال تتلقى العلاج تقع بين هذه الشريحة سواء على مستوى المواطنين أو المقيمين.

وفي الأرقام اليومية، سجلت حالات الشفاء أرقاماً أعلى من الإصابات (1330 مقابل 1282)، في حين تراجعت أرقام الوفيات قليلاً مع تسجيل 5 حالات، مع استقرار حالات العناية المركزة عند 241.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي