الشرطة اليابانية توقف 4 من أبناء جنود أميركيين إثر محاولة قتل

تصغير
تكبير
طوكيو - ا ف ب - اوقفت الشرطة اليابانية، اربعة فتيان هم ابناء جنود اميركيين، بشبهة تسببهم باصابات خطرة لسائقة دراجة نارية بعد ما نصبوا حبلا في مسارها، على ما اوردت الصحافة اليابانية، امس.
وتم توقيف الفتيان الاربعة الذين تراوح اعمارهم بين 15 و18 عاما، بموجب مذكرة توقيف بتهمة محاولة القتل، بعدما طلبت الشرطة من قيادة الجيش الاميركي تسليمها المشتبه بهم الاربعة.
واصيبت الضحية البالغة من العمر 23 عاما، بكسر في الجمجمة في 13 اغسطس، حين وقعت من على دراجتها النارية بعد ما انقلبت بسبب الحبل الذي تم شده في مسارها قرب قاعدة يوكوتا العسكرية الاميركية في منطقة طوكيو. واوضحت لاحقا للمحققين، انها رأت الاجانب الاربعة قبيل الحادث والتقطت كاميرا مراقبة مشاهد تظهر الفتاة وثلاثة من الشبان.
وتنشر الولايات المتحدة نحو 47 الف جندي في اليابان، بموجب معاهدة امنية بين البلدين.
وتوترت العلاقات بين البلدين الحليفين في اخيرا، بسبب اعادة ترتيب بعض القواعد الاميركية المقرر اتفاق وقع في 2006 بين واشنطن وطوكيو، بيد ان الحكومة اليابانية الجديدة قررت اعادة النظر فيه. وينوي رئيس الوزراء الياباني يوكيو هاتوياما بالخصوص نقل قاعدة المارينز الجوية في جزيرة اوكيناوا (جنوب) الى خارج الجزيرة بل وحتى خارج البلاد.
ويشتكي سكان اوكيناوا، حيث يتمركز نصف الجنود الاميركيين، منذ سنوات من المخاطر والازعاج الذي يسببه هذا الوجود العسكري.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي