pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«تصوير (عائلة عبدالحميد حافظ) بعد رمضان»

إيمان العلي لـ«الراي»: مكتئبة... أبحث عن الكوميديا

إيمان العلي
إيمان العلي

- السيناريست يتسبّب في ضعف النص... إذا لم يكن محترفاً

كشفت الفنانة إيمان العلي عن وصولها إلى حد الاكتئاب من خلال عملها وتقمصها للشخصيات التي تحتوي على كمية من الحزن والهم في بعض الأعمال الدرامية، ما حدا بها إلى البحث عن الكوميديا.

وقالت العلي في تصريح لـ«الراي» إنها تنتظر النص الكوميدي المناسب، والذي من خلاله سوف تحوّل مسارها من الدراما إلى الكوميديا، حتى يخف الضغط عليها من الهم والحزن وكذلك على المشاهد، موضحة أنه «لابد من تنوع طاقات الفنان في عدد مختلف من الأعمال الفنية، سواء مسرح أو مسلسلات درامية كانت أو كوميدية أو سينمائية».

جورج وسوف

وأضافت العلي «هناك نصوص نعدل عليها كفنانين أثناء التصوير في بعض الأحيان حتى تتماشى مع الموقف، وذلك يكون بموافقة من مخرج العمل، ما يدل على ضعف بعض النصوص الدرامية التي ترهقنا في بعض المشاهد عند التصوير».

وبيّنت أن الكاتب القوي يحتاج ميزانية عالية وضخمة، وذلك يرهق المنتجين، ما يجعل البعض يستسهل بالتعامل مع كتّاب أقل مستوى وغير معروفين، وهذا مايؤثر على الدراما بشكل عام.

وأشارت العلي إلى أن«هناك قصصاً تكون قمة في الروعة، ولكن السيناريست إذا لم يكن محترفاً، يتسبّب في ضعف النص بشكل كبير ويحولها إلى قصة رقيقة، ما يؤثر على المسلسل ككل»، موضحة أنها في أحد الأعمال تستخدم الحوارات الارتجالية لضعف النص بما أنه يكون رقيقاً وليس كافياً للمشهد، مستدركة«ولكن ذلك يحتاج إلى أن تكون هناك كيمياء بيني وبين الفنان الآخر بالمشهد».

من جهة أخرى، عزت العلي تأجيل تصوير مشاهد مسلسل«عائلة عبدالحميد حافظ»، الذي كان من المفترض أن يُعرض في السباق الرمضاني المقبل، إلى أسباب خاصة بالقائمين على العمل، من ضمنها القرار المفاجئ بفرض المزيد من القيود على حركة الطيران، بما أن هناك نجوماً مشاركين في العمل من خارج الكويت.

وفيما أشارت إلى أن التصوير سيكون بعد شهر رمضان المبارك، أوضحت أن وقت عرضه غير معروف.

وأشارت العلي إلى أن العمل للكاتبة مريم نصير وتتولى إخراجه هيا عبدالسلام، بالتعاون مع سعود بوعبيد، في حين تكفّل فؤاد علي بالإشراف العام، لافتة إلى أن«المسلسل سيظهر بقصة جديدة عن الدراما التي تعودنا عليها وكذلك أداء وديكور بشكل مغاير عن باقي المسلسلات، فهو عمل يستحق المراهنة عليه بقوة، وما أستطيع قوله إنه عمل من زمن الطيبين ويطرح بشكل ممتع، حيث يجمع بين الكوميديا والتراجيديا بمزج مختلف وجديد».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي