pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

جامعة الكويت: الكليات الطبية والعلمية مُستثناة من الامتحانات «عن بعد»

رغم كل الوعود التي قطعها وزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس، لاعتماد اختبارات جامعة الكويت «عن بعد»، لم يوافق مجلس الجامعة على تجاوز صلاحياته، واعتمد الاختبارات «عن بعد»، عبر المنصات التعليمية المعتمدة فقط للكليات الاجتماعية والإنسانية، واستثنى من القرار كليات مركز العلوم الطبية ومجالات دراستها العليا، وكذلك المواد العلمية ذات الطبيعة الخاصة، التي تستلزم حضور الطالب للكلية بعد موافقة العميد كتابة.

وأعلن أمين عام الجامعة الدكتور مثنى الرفاعي، موافقة مجلس الجامعة على إيقاف العمل بالمادتين 23 و24 من لائحة التعليم عن بعد، عند تعذر الدراسة التقليدية في جامعة الكويت وعقد الاختبارات عن بعد باستخدام المنصات التعليمية المعتمدة، ويستثنى من ذلك كليات مركز العلوم الطبية ومجالات دراستها العليا، وكذلك المواد العملية ذات الطبيعة الخاصة التي تستلزم حضور الطالب للكلية بعد موافقة العميد كتابة، وذلك اعتباراً من أمس.

وأكد مصدر مطلع لـ«الراي»، أن لا سلطة تعلو على سلطة مجلس الجامعة، وهو المخول باتخاذ الإجراءات الكفيلة بتحقيق جودة التعليم وحماية كوادرها التعليمية وطلابها، وعليه لما كان متاحاً عقد بعض الاختبارات، عبر المنصات التعليمية الالكترونية في الكليات الاجتماعية والإنسانية، وبموافقة عمدائها، تم اعتماد الامتحانات عن بعد لها، أما الكليات ذات الطبيعة الطبية والعلمية، فلم توافق على عقد الاختبارات عن بعد، لتعذر التطبيقات العملية التي تحقق التقييم الحقيقي للطالب، وعليه تم استثناؤها من القرار.

وأضاف أن الكليات العلمية، كالهندسة والبترول وكلية العلوم ومركز العلوم الطبية، لم تنقطع عن الدروس العلمية ذات الطبيعة التطبيقية في قاعات الجامعة والمختبرات. والجامعة قد وفرت كافة سبل الوقاية مع تطبيق كافة الاشتراطات الطبية اللازمة لذلك، وعليه فالكليات هي من حدد طبيعة دراستها وامتحاناتها، من دون تدخل من أي طرف.

بدوره، قال رئيس جمعية أعضاء هيئة التدريس الدكتور إبراهيم الحمود لـ«الراي»، إن ما جاء في اجتماع مجلس الجامعة، لا يعتبر انتصاراً للجامعة على الوزير الدكتور محمد الفارس، وهو أكاديمي، وكان أميناً عاماً للجامعة، ويعرف طبيعة قانون الجامعة، وهو لا يتدخل في قراراتها، وهو من قال إن مجلس الجامعة، هو من يحدد آليات الاختبار للتوافق مع إجراءات مجلس الوزراء، كما أنه لا يوجد أي تدخل من قبل أعضاء مجلس الأمة في قرارات مجلس الجامعة، حيث إن النائب الدكتور حمد المطر، كان يتمنى أن تعتمد الاختبارات عن بعد، في ظل ما تشهده البلاد من ظروف صحية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي