pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بريطانيان حلما بالحياة الباذخة... والصدمة كانت مؤلمة

فاز رقمهما بـ 255 مليون دولار... لكن الجائزة «تَبخَّرت» سهواً!

وليام ماكروهان وراشيل كينيدي
وليام ماكروهان وراشيل كينيدي

راهن شاب بريطاني ووليفته على رقم يانصيب معيّن، ثم كادا يطيران من فرط السعادة عندما تم الإعلان عن أن ذلك الرقم قد فاز بجائزة اللوتري الكبرى التي تعادل 255 مليون دولار أميركي، لكن صدمتهما كانت مؤلمة عندما اكتشفا أن حظهما العاثر قد أدى إلى «تبخُّر» حلمهما سهواً، وبالتالي عدم حصولهما على أي شيء من تلك الجائزة!

وفي التفاصيل أن الوليفين «راشيل كينيدي» (19 عاماً) وليام ماكروهان (21 عاماً) كانا قد قررا المواظبة على المراهنة على رقم معين بشكل منتظم أسبوعياً في إطار يانصيب «يورومليونز»، حيث قاما بتضبيط خاصية الدفع التلقائي عبر التطبيق الإلكتروني لشراء التذكرة التي تحمل ذلك الرقم أسبوعياً من خلال الخصم من الحساب البنكي الخاص بـ«كينيدي».

وهكذا، استمر شراء التذكرة تلقائياً على مدار 4 أسابيع متتالية، لكن في موعد شراء التذكرة في الأسبوع الخامس لم تنتبه «كينيدي» إلى أن الرصيد الذي كان في حسابها لم يكن كافياً لشراء التذكرة، فكانت نتيجة ذلك أنهما لم ينتبها إلى أن عملية شراء التذكرة لم تتم في ذلك الأسبوع.

وكانت سعادة الوليفين الشابين أكثر من غامرة عندما تم الإعلان عن أن رقمهما المختار قد فاز بالجائزة الكبرى البالغة 182 مليون جنيه استرليني (255 مليون دولار أميركي)، إلا أن سعادتهما تحولت إلى إحباط عندما اكتشفا من خلال التطبيق الإلكتروني الحقيقة الصادمة التي جعلت حلمهما يتبخر في لمح البصر.

ونقلت صحيفة «ذا صن» اللندنية عن الوليفين قولهما إن حجم الإحباط الذي شعرا به كان جارفاً، وذلك لأنهما كانا قد شرعا في التفكير في كيفية إنفاق مبلغ الجائزة الضخمة على تأسيس حياة باذخة، لكن كل أحلامهما انهارت في ثوانٍ بسبب عدم انتباههما إلى عدم وجود رصيد كافٍ لشراء التذكرة تلقائياً.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي