pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تفاهمات إسرائيلية - أميركية «خلف الكواليس» في شأن إيران

تفاهم إسرائيلي - أميركي حول إيران
تفاهم إسرائيلي - أميركي حول إيران

توصلت إسرائيل إلى تفاهمات من وراء الكواليس مع الولايات المتحدة، تقضي بألا تفاجئ، كل منهما الأخرى، في ما يتعلق بمفاوضات العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران.

ووصف وزير الخارجية غابي أشكنازي، خلال لقاء مع سفراء إسرائيل في آسيا، العلاقات مع إدارة الرئيس جو بايدن، بأنها «جيدة».

وقال إنه يتحدث حول الموضوع الإيراني مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن.

ونقل موقع «يديعوت أحرونوت» عن أشكنازي إنه «إذا اعتقد أحد ما أن الأميركيين سيهرولون بسرعة إلى اتفاق مع إيران، فإن هذا لم يحدث حتى الآن، وآمل ألا يحدث».

وأضاف أن «هيئة (إسرائيلية) مصغرة برئاسة رئيس الحكومة (بنيامين نتنياهو) ووزير الدفاع (بيني غانتس) ووزير الخارجية وقادة جهاز الأمن اتخذت قراراً بالدخول معهم (الإدارة الأميركية) إلى حوار في الغرفة بصورة ليست صدامية، ونناقش المصالح الإسرائيلية وكيفية التوصل إلى اتفاق ممتاز يحمي المصالح الإسرائيلية والإقليمية ويمنع إيران من أن تكون نووية... وسياستنا هي استنفاد هذا الحوار داخل الغرفة، والتحدث مع الأميركيين كحلفاء».

وفي شأن توقيع المزيد من اتفاقيات السلام مع إسرائيل، قال أشكنازي: «لن أتفاجأ إذا توسعت دائرة اتفاقات التطبيع خلال عام 2021، وسيكون هذا تحدياً لنا».

واعتبر أن الانتخابات الفلسطينية، «تخدم أجندة» محمود عباس.

وفي الأمم المتحدة، حمّل السفير الإسرائيلي جلعاد إردان، إيران مسؤولية الهجوم على سفينة «هيليوس راي» في خليج عُمان.

واعتبر في رسالة رسمية إلى مجلس الأمن، أن «الهجوم يثبت مجدداً أن النظام في طهران يواصل بشتى الطرق زعزعة الاستقرار في انتهاك لقرارات مجلس الأمن والقانون الدولي».

من جانبه، التقى نتنياهو، مساء الثلاثاء، السفير الإماراتي محمد آل خاجة، قائلاً «نحن نغير الشرق الأوسط، ونغير العالم».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي