pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

رئيس أرمينيا يرفض مجددا إقالة قائد الجيش

الرئيس الأرميني أرمين ساركيسيان
الرئيس الأرميني أرمين ساركيسيان

رفض الرئيس الأرميني أرمين سركيسيان الثلاثاء من جديد توقيع أمر رئيس الوزراء نيكول باشينيان بإقالة رئيس هيئة الأركان العامة للجيش، ما يعمق الأزمة السياسية في البلاد.

وذكرت الرئاسة أن سركيسيان «لم يوقع على قرار رئيس الوزراء» القاضي بإقالة رئيس الأركان أونيك غاسباريان الذي يتهمه باشينيان بالإعداد لانقلاب.

ويدخل قرار رئيس الوزراء حيز التطبيق آلياً بعد ثلاثة أيام، بحسب الدستور الأرميني.

وسبق لسركيسيان (67 عاما) أن رفض القرار السبت، فيما تشهد هذه الجمهورية السوفياتية السابقة الواقعة في القوقاز أزمة سياسية منذ أن منيت بهزيمة مهينة أمام أذربيجان في حرب الخريف في ناغورني قره باغ.

وتحدث باشينيان عن محاولة انقلاب وأمر بإقالة رئيس الأركان وجمع نحو عشرين ألفا من أنصاره في العاصمة يريفان.

وتصاعدت الأزمة الخميس مع دعوة هيئة الأركان العامة باشينيان إلى الاستقالة.

وردت المعارضة بجمع آلاف المتظاهرين للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء.

وتم انتخاب سركيسيان رئيسا للبلاد في مارس 2018 بفضل دعم الحزب الذي كان حاكما آنذاك وتم تنحيته بعد قيام باشينيان بثورة، ويعد منصبه رمزيا. لكن منذ نهاية الحرب في ناغورني قره باغ، اتخذ موقفا معارضا لباشينيان ودعا إلى رحيله.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي