pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الصايغ لـ «الراي»: لا تهاون ونحتاج عقوبات رادعة

«الداخلية» عن استخدام الهاتف أثناء القيادة: صوّروا المخالفين وأرسلوها... لاستدعائهم

كشفت إحصائية رسمية حصلت عليها «الراي» عن تسجيل 20880 مخالفة عدم انتباه أثناء القيادة و29062 مخالفة استخدام للهاتف النقال خلال العام الماضي، رغم الفترة الطويلة التي شهدت فيها البلاد حظراً للتجول امتد لأشهر، وانخفضت خلالها معدلات استخدام الطرق وتسجيل المخالفات والحوادث المرورية.

وتفاعلاً مع ما نشرته «الراي» حول عدم مخالفة وزارة الداخلية للمشاهير و«الفاشينيستات» ممن يستخدمون الهواتف أثناء القيادة بالمخالفة للقوانين، أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لقطاعي المرور والعمليات اللواء جمال الصايغ أن هناك تعليمات واضحة ومباشرة لجميع دوريات المرور والنجدة بعدم التهاون مع مستخدمي الهاتف أثناء القيادة، والذي يهدد حياة قائد المركبة والآخرين للخطر.

وقال الصايغ في تصريح لـ«الراي»: «لدينا أكثر من طريقة لرصد مستخدمي الهاتف النقال أثناء القيادة، سواء من خلال التوقيف من قبل الدوريات المنتشرة على الطرق، أو عن طريق رصدهم بالكاميرات، وفي حال رصد أي شخص يقوم بنشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يقود المركبة يتم استدعاؤه وتحرير مخالفة بحقه، ولن يفلت من العقاب».

ودعا كل من يرصد مخالفة إلى تصويرها وإرسالها إلى الإدارة العامة للمرور عبر (الواتس اب)، التي تتولى من جهتها اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وأكد الصايغ أهمية مشروع قانون المرور الجديد الذي يبحث في مجلس الأمة لتوقيع مخالفات رادعة على المخالفين، خصوصاً أن مخالفة استخدام الهاتف حالياً قد لا تتعدى 5 دنانير، ولا تشكل رادعاً حقيقياً، بينما في القانون الجديد تصل الغرامة إلى نحو 75 ديناراً.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي