pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

29062 ألف مخالفة «استخدام» و20880 «عدم انتباه» في 2020

«الداخلية» تفاعلاً مع «الراي»: مستخدمو النقال أثناء القيادة... لن يُفلتوا من العقاب


- اللواء الصايغ لـ «الراي»:
- لدينا أكثر من طريقة للرصد سواء من خلال الدوريات أو الكاميرات أو الاستدعاء بعد بث الفيديو
- القانون الجديد رادع لكل مَن يهدّد حياة الآخرين ونأمل إقراره في مجلس الأمة بأسرع وقت
- المخالفة في القانون الحالي لا تتعدى الـ 5 دنانير فيما سترتفع إلى 75 مع إقرار القانون الجديد

تفاعلاً مع ما نشرته «الراي» في عددها الصادر أمس تحت عنوان (المشاهير واستخدام الهاتف أثناء القيادة... على عينك يا «داخلية»)، أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لقطاعي المرور والعمليات اللواء جمال الصايغ أن هناك تعليمات واضحة ومباشرة لجميع دوريات المرور والنجدة بعدم التهاون مع استخدام الهاتف أثناء القيادة، والذي يهدد حياة قائد المركبة والآخرين للخطر. وكشف الصايغ، في تصريح خاص لـ «الراي»، أن إجمالي عدد مخالفات استخدام الهاتف أثناء القيادة خلال العام الفائت 2020 بلغ 29062 مخالفة، فيما بلغ عدد مخالفات عدم الانتباه أثناء القيادة 20880 مخالفة.

وإذ أكد «أنه في حال قيام أي شخص باستخدام الهاتف أثناء القيادة بغرض التصوير أو التحدث، سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة وتحرير مخالفة بحقه»، قال الصايغ: «لدينا أكثر من طريقة لرصد مستخدمي الهاتف النقال أثناء القيادة، سواء من خلال التوقيف من قبل الدوريات المنتشرة على الطرق، أو عن طريق رصدهم بالكاميرات، وأيضاً في حال قيام شخص ما ببث فيديو مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يقود المركبة، سيتم استدعاؤه على الفور وتحرير مخالفة بحقه، ولن يفلت من العقاب».

وأعرب عن أمله في إقرار مجلس الأمة مشروع قانون المرور الجديد في أسرع وقت، مشيراً إلى «أن هذا القانون رادع لكل من يهدد حياة الآخرين، ويعرضهم ويعرض ممتلكاتهم للخطر، ولا نهدف من وراء إقرار هذا القانون إلى جمع الأموال الناتجة عن المخالفات، لكن نستهدف الحفاظ على أرواح المواطنين والمقيمين وممتلكاتهم».

وأوضح أن مخالفة استخدام الهاتف أثناء القيادة في قانون المرور الحالي لا تتعدى قيمتها الـ 5 دنانير، وهو مبلغ زهيد جداً وغير رادع، فيما سترتفع قيمة المخالفة لتصبح 75 ديناراً مع إقرار قانون المرور الجديد، علماً بأن قيمة مخالفات المرور في الكويت تعد الأرخص عالمياً وعربياً وخليجياً.

وأضاف: «نرصد بشكل يومي وقوع أكثر من حادث يحصد الأرواح ويتسبّب في إصابات جسيمة ومستديمة بسبب استخدام الهاتف وعدم الانتباه أثناء القيادة، ولدينا حساب خاص لقطاع المرور على «تويتر» و«إنستغرام»، كما يوجد رقم واتساب تم تخصيصه لاستقبال أي شكوى من المواطنين والمقيمين ونحن نتفاعل معها بكل سرية»، مبيناً أن الملاحقة مستمرة لكل مخالف.

ولفت إلى أنه يتم إحضار المخالف في الادارة العامة للمرور، حيث يتم تحرير مخالفة غير مباشرة أو مباشرة لاستخدام الهاتف.

وختم الصايغ بالقول: «على أي مواطن أو مقيم يرى شخصاً يصوّر نفسه أثناء القيادة، أن يقوم بتصويره وإرسال المقطع على حسابات قطاع المرور الخاصة، وسيتم التفاعل مباشرة واستدعاء الشخص المخالف وتحرير مخالفة بحقه».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي