pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الفيلمان يُعرضان على «يوتيوب»

عبدالله العلي لـ «الراي»: معاناة الإنسان في «المخدة» ... وتكرار الخطأ في «زوج المحروسة»

انتهى المخرج عبدالله جاسم العلي من تصوير فيلمين جديدين، هما «زوج المحروسة» و«المخدة»، من إنتاج لينيس قروب برودكشن.

وقال العلي في تصريح لـ«الراي» إن فيلم «زوج المحروسة»، الذي عُرض أخيراً على «يوتيوب»، من تأليفه وإخراج أحمد عبدالنبي الهاجري، ومن بطولة أحمد الجزاف وروان مهدي ومحمد علي سويد وضيف الشرف عبدالعزيز النصار، «وتدور أحداثه عن عدم تعلّم الإنسان من أخطائه بالرغم من تكرار الخطأ ذاته ويقع في المشاكل ذاتها، ولكنه لا يتعلّم ولا يتعظ»، موضحاً أنه تم تصوير أحداث الفيلم في لبنان والكويت، معرباً عن أمله في أن يحوز إعجاب المشاهدين.

أمّا عن فيلم «المخدة»، فقال العلي إنه من تأليفه وإخراجه، ومن بطولة عبدالله التركماني ورهف العنزي، وتدور أحداثه حول معاناة الإنسان في جوانب معيّنة يركز عليها الفيلم، موضحاً أن «الفيلم سوف يعرض هو الآخر على (يوتيوب) في شهر مايو المقبل».

وعلى صعيد المسرح، أشار إلى أن مسرحية «سيراونجلو» سيتم عرضها قريباً على «يوتيوب»، علماً أنه سبق أن تم عرضها من قبل ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان «أيام المسرح للشباب» الـ 12، وهي من تأليفه وإخراجه.

وأضاف العلي أن «المسرحية تدور أحداثها حول (سيراونجلو)، الممثل العجوز الذي برع في مجاله طوال حياته، وحصد الجوائز في جميع المحافل الفنية، لكن لتقدمه في العمر تنحسر عنه الأضواء، ولا يطلبه المنتجون لأدوار البطولة، مكتفين باستقطابه كضيف شرف فقط، فيثور على الوضع الراهن، ويقرر إنتاج فيلم على حسابه الشخصي، ويعيد من خلاله شخصية قدمها في سن العشرين، بيد أن صديقه المخرج (بيل) ينصحه بعدم الإقدام على هذه الخطوة، التي ستفشل حتماً، لكنه رفض نصيحته، واسترجع ذكرياته عندما أراد والده أن يصبح طبيباً، لكنه كان مشغوفاً بالفن ومتأثراً بشارلي شابلن».

وأوضح العلي أن لديه عدداً من الأفلام القصيرة وأعمالاً مسرحية في فترة التجهيز والتحضير، والتي ستستغرق عامين تقريباً، وذلك للمشاركة بها في المهرجانات المقبلة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي