pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بغداد تؤكد ضرورة إعادة سورية إلى مقعدها في الجامعة

الكاظمي: أرض العراق لن تكون ساحة تصفية حسابات

الكاظمي خلال اجتماع حكومي أمس
الكاظمي خلال اجتماع حكومي أمس

قال رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، أمس، إن «أرض العراق لن تكون ساحة لتصفية الحسابات»، معتبراً أن «الصواريخ العبثية هي محاولة لإعاقة تقدّم الحكومة وإحراجها».

وأكد خلال جلسة حكومية، أن الأجهزة الأمنية «ستصل إلى الجناة وسيتم عرضهم أمام الرأي العام»، وذلك غداة تعرّض «المنطقة الخضراء»، وسط بغداد، مساء الاثنين، لهجوم صاروخي خلّف أضراراً مادية، هو الثالث الذي يستهدف مصالح غربية خلال أسبوع.

واعتبر أن «نفوساً ضعيفة كانت تترقب انهيار الوضع الاقتصادي منذ أكتوبر ونوفمبر الماضيين، لكن الإجراءات الحكومية مكّنت العراق من عبور هذه المرحلة الصعبة وبطريقة حكيمة».

ومساء الاثنين، ذكرت أجهزة الأمن في بيان، أن صاروخين على الأقل سقطا داخل «المنطقة الخضراء».

وقال مصدر أمني لـ«فرانس برس»، إن نظام الدفاع في السفارة الأميركية لم يعترض الصواريخ لأنها لم تكن موجهة لتسقط داخل المجمع الديبلوماسي.

في سياق آخر، أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، ضرورة إعادة سورية إلى مقعدها في الجامعة العربية، فيما أشار إلى أن ذلك يُحقق مبدأ التكامل في العمل والتنسيق العربي.

وأعرب خلال لقاء جمعه بمسؤولين خليجيين الاثنين، عن «سعادته بما تشهده العلاقات العراقية - السعودية من تصاعد وتنامٍ في حجم التعاون الثنائي».

كما أشاد بـ«الآلية الثلاثية بين العراق والأردن ومصر».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي