pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«الابن البار» كرّمت عدداً من الشخصيات الكويتية والفائزين بالجائزة

البغلي: نسعى لترسيخ أركان العمل التطوعي


- الهاجري: دور إنساني خيري للمبرات لتقديم العون والإغاثة خلال الجائحة
- الخرافي: المبرة استمرت في العمل والعطاء طيلة فترة الجائحة ومازالت

كرّمت مبرة إبراهيم طاهر البغلي للابن البار، الفائزين بجائزة الابن البار في نسختها الرابعة عشرة، والتي أُقيمت أول من أمس عبر تقنية زووم «عن بُعد»، تحت رعاية وزير الشؤون الاجتماعية عيسى الكندري، بمشاركة كوكبة من أبناء الكويت البررة.

وقال رئيس مجلس الإدارة إبراهيم البغلي في كلمة له ألقاها بالإنابة عنه ولده رائد البغلي، إن المبرة بدأت منذ 14عاماً العمل في جائزة البغلي للابن البار، وهو أحد مشاريع المبرة التي دأبت على دعمه، لترسيخ قواعد العمل الاجتماعي والإنساني والخيري والتطوعي في دولة الكويت، مشيراً إلى أن المبرة، ومنذ خطواتها الأولى عام 2007، سارت في خطى ترسيخ أسس وتعزيز أركان العمل التطوعي والإنساني، بين أفراد ومؤسسات المجتمع.

ولفت البغلي إلى أن المبرة نظّمت العديد من الأنشطة الاجتماعية والإنسانية وأبرزت الجانب الانساني والتطوعي والحضاري لدولة الكويت عن طريق أنظمة وشبكات التواصل الالكتروني عن بُعد ووفقاً للضوابط الصحية المقرّرة من قبل السلطات الصحية بالدولة والالتزام بضوابط مجلس الوزراء الخاصة بالتجمعات، معرباً عن الشكر لكل الفائزين والمكرمين و لكل أفراد المجتمع لمشاركتهم في جميع المسابقات.

بدورها، قالت الوكيل المساعد لقطاع التنمية الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية هناء الهاجري، في كلمة راعي الحفل المسجلة «لا يسعنا إلّا أن نشيد في جهود الجمعيات الخيرية والمبرات خلال جائحة كورونا، والدور الإنساني الخيّر الذي قامت به لتقديم العون والإغاثة».

وأكدت الهاجري الدور الإنساني الرائد للمؤسسات والمبرات الخيرية لمساعدة المحتاجين خلال الجائحة.

من جانبه، أشاد رئيس مجلس إدارة اتحاد الجمعيات والمبرات الخيرية الدكتور عبدالمحسن الخرافي، بدور مبرة البغلي في خدمة المجتمع، مؤكداً أن الاتحاد في تكامل وتعاون معها في واحد من مشاريع المسؤولية الاجتماعية، والتي تتضمن الإحساس في المشاركة الاجتماعية، ومحاولة الإضافة لكل مناحي الجائزة، موضحا أن المبرة استمرت في العمل والعطاء طيلة فترة الجائحة ومازالت مستمرة.

أبناء الكويت البررة

في ما يلي الشخصيات المكرّمة من أبناء الكويت البررة، لعام 2020: الدكتور إبراهيم الحمادي، والدكتور خالد الشطي، وأحمد طاهر البغلي، وعبدالله الحيدر، وخالد الشامري، ونسيبة السميط.

فائزو مسابقة «الابن البار»

في ما يلي أسماء الفائزين بمسابقة «الابن البار» للعام 2020: بدر الشطي، وابتسام المحارب، وجاسم بن علي، ورقية الحمر، وطيبة النصرالله، وجاسم المسلم، ونجوى معرفي، وإيمان الشراح، وعلي علي، ومريم المنيع.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي