pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ألزمتها باشتراطات صحية يجب تطبيقها في 9 مارس

انتخابات جمعية المعلمين.. تحت مظلة «الشؤون»


- مصدر لـ"الراي": توفير المسح الحراري والكمامات والملصقات الأرضية للتباعد.. وعدد المصوتين لا يتجاوز الـ3 آلاف
- التصويت للمعلم الكويتي المنتسب إلى الجمعية ومر على عضويته أكثر من 6 أشهر
أنهى مصدر مسؤول لـ"الراي" الجدل الدائر بشأن آلية تنظيم انتخابات جمعية المعلمين المزمع عقدها في 8 و9 مارس المقبل، مؤكداً أنها "ستتم تحت إشراف وزارة الشؤون وقد وجهت إلينا نشرة متضمنة بعض الاشتراطات التي يجب الالتزام بها ومنها توفير المسح الحراري والكمامات والملصقات الأرضية لتطبيق التباعد والأقلام ذات الاستخدام الواحد".

وقال المصدر إن "الجمعية ملتزمة بهذه الإجراءات ولديها فريق من "الجوالة" للإشراف على تطبيقها، مبيناً أن عدد الذين يحق لهم التصويت في الانتخابات لا يتجاوز عادة الـ10 آلاف معلم فيما لا تتجاوز نسبة المشاركين في الانتخابات الـ35 إلى 40 في المئة أي نحو 3 آلاف معلم فقط.

وبين المصدر أن من يحق له التصويت هو المعلم الكويتي المنتسب إلى الجمعية ومر على عضويته اكثر من 6 أشهر وسيكون موعد التصويت من التاسعة صباحاً وحتى الثامنة مساء، متمنيا على البعض عدم استخدام الأزمة الصحية ذريعة لصد المعلمين عن المشاركة في الانتخابات حيث عقدت أكثر من جمعية انتخاباتها خلال هذه الأزمة تحت إشراف وزارة الشؤون وبتطبيق كامل للاشتراطات الصحية.


الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي