pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

حكومة أنقاض

نَعلم كِبر حجم المشكلة الاقتصادية التي تُعاني منها الكويت، ونعلم أن سمو رئيس الوزراء جُلّ اهتمامه الوصول إلى حلول اقتصادية تُنهي هاجس اعتماد الدولة على مصدر وحيد وناضب، وهو البترول في إدارة دفة الاقتصاد.

الحكومة المستقيلة أحالت إلى مجلس الأمة أمس مشروع قانون بسحب 5 مليارات دينار كويتي فقط لا غير من احتياطي الأجيال لسد العجز في الميزانية.

إجازة المجلس الحالية (شهر)، هي فرصة لسمو رئيس مجلس الوزراء لاختيار الوزراء للحكومة الجديدة، وهي في الوقت ذاته فرصة لإعداد برنامج عمل الحكومة لما يُحقق طموحات وتطلعات الشعب الكويتي الوفيّ، وكُلنا أمل أن يُحقق سمو الرئيس أهدافه بتشكيل حكومة تُحقق ما يهدف إليه، خصوصاً الجوانب الاقتصادية.

نعلم صعوبة الأمر، كما نعلم صعوبة أن تجد رجال دولة أصحاب قرار لا ترتجف أيديهم عند التوقيع، كل همهم مباركة ومدح أعضاء مجلس الأمة لهم، لذلك لديّ اقتراح لسموك مشاركة مني للوصول للأهداف المرجوة.

سمو الرئيس، هل فكرتم في الاستفادة من الفاشينيستات (إناث وذكور)؟

هؤلاء سمو الرئيس استطاعوا، وبكل تواضع، أن يُحققوا المعادلة الصعبة أو كما يُقال (تحقيق الحلم الكويتي)، وهو أن تصبح مليونيراً خلال سنة أو سنتين وبالطرق القانونية كما هو حاصل مما نسمع ونشاهد من أخبار.

فهم، وبكل فخر، أدخلوا ملايين من العملات الصعبة إلى الكويت، كما أنهم استطاعوا أن يبيعوا بضاعة صينية بمبالغ خيالية، مثلاً (مبخر اليد سعره واصل الكويت دينار يُباع بـ25 ديناراً)، هذا يعني أن لديهم القدرة على تسويق الكويت وبترولها وكل إنتاجنا من المعكرونة والبسكويت (شركة المطاحن) بأسعار خيالية فهم لديهم القدرة بتحويل التراب إلى ذهب.

تصوّر أنك وضعت وزيرة على المالية وأخرى على النفط والأخيرة على التجارة في ظرف سنة فقط، أنا متأكد بأن العجز في الميزانية سينتهي، بل ومن الممكن أن ترتفع قيمة الدينار الكويتي، قد تسأل كيف؟

من أين لهم هذه النقود وما هي مصادرها؟

كيف حصل هذا في سنة دون مساس بجيب المواطن؟

الجواب: لديهم فواتير من مصادر محترمة كما هو حاصل الآن وكما أنك ستستفيد من هذا الأمر التالي:

- تشكيل حكومة من الجنس الناعم يبيضون الوجه.

- تشكيل حكومة لها خبرة في تحويل المواطن ذي الدخل المحدود والمتوسط إلى مليونير خلال 12 شهراً.

- تشكيل حكومة تُنهي اعتماد اقتصادنا على مصدر واحد (النفط) وأصبح لدينا مصادر أخرى تحت مظلة الفاشينيستات.

ملاحظة: سبقنا العثمانيون بالاستفادة من الانكشارية في حروبهم وفتوحاتهم، فهل نستفيد من الفاشينيستات في دعم اقتصادنا الأحول ونعيد درة الخليج مرة أخرى؟

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي