pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

قال لـ «الراي» إنها شارفت على 100 عام منذ إنشائها

عبداللطيف الأيوب: «أطياب المرشود» ليست مجرد... شركة للعطور


- الشركة رعت البطولة الدولية الأولى لقفز الحواجز المؤهلة لكأس العالم
- فريق نادي السالمية الأول لكرة القدم حظي برعاية «أطياب المرشود» ضمن الدوري

لا يقتصر عمل شركة «أطياب المرشود»، التي شارفت على بلوغ نحو مئة عام منذ 1925، على صناعة العطور فحسب، فهي جزء كبير ومهم في المجتمع الكويتي.

«الراي» التقت مدير العلاقات العامة في «أطياب المرشود» والناطق الرسمي للشركة عبداللطيف الأيوب، داخل المقر الرئيسي، والذي أكد أن «(أطياب المرشود) ليست مجرد شركة للعطور».

وقال الأيوب إن الشركة تحرص كل عام على إقامة بطولة لقفز الحواجز، مشيراً إلى تأجيل البطولة الثامنة من بطولة «أطياب المرشود» لقفز الحواجز بسبب الظروف الحالية، في حين رعت الشركة للمرة الأولى البطولة الدولية الأولى لقفز الحواجز والمؤهلة لكأس العالم. وأكد حرص الشركة دائماً على إبراز دورها في مشاركة المجتمع الكويتي والرياضيين في جميع الفعاليات والأنشطة الرياضية، لافتاً إلى رعاية الشركة لسباق الخيل في نادي الصيد والفروسية للمرة الأولى، وذلك بإقامة كأس شركة أطياب المرشود.

وأوضح الأيوب أن «دور الشركة فعّال في المجالات الرياضية، لذلك كانت راعياً في العام الماضي في الدوري الإسباني لكرة القدم، وفي هذا العام رعت الفريق الأول لكرة القدم في نادي السالمية الرياضي، إذ أن الشركة الراعي الرسمي والوحيد للنادي».

وفي الجانب التطوعي والخيري، قال الأيوب: «يوجد لدينا فريق زاجل الخيري، الممثل الرئيسي لـ(أطياب المرشود) في الجانب التطوعي منذ 3 سنوات تقريباً، وهو فريق يتكون من عدد من الشباب الذين ندعمهم، وقام أخيراً بزرع 110 شتلات في بر الصبية، وتنظيف البر، إضافة إلى الأعمال الخيرية الأخرى».

وأضاف أن «أطياب المرشود» تتعاون مع جمعية النجاة الخيرية وتقوم بدور إنساني رائد أثناء جائحة كورونا، من خلال توزيع السلال الغذائية والوجبات الغذائية للمستفيدين داخل الكويت، وكذلك تقديم الهدايا للصفوف الأمامية والكوادر الطبية، وغيرها من أوجه العمل الخيري الذي تدعمه الشركة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي