pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تحقيق المناعة المجتمعية بتطعيم نحو ثلثي سكان الكويت

فيما أكد عضو اللجنة الفنية للقاح كورونا البروفيسور خالد السعيد، أن مفعول اللقاح على المجتمع بشكل عام سيظهر بصورة جلية عند تطعيم من 65 إلى 70 في المئة من السكان، وصولاً إلى «المناعة المجتمعية» ضد فيروس كورونا المستجد، شدّد على أن «اللقاح يوفّر الحماية لكل مَنْ يتلقاه ويقلل بصورة كبيرة من حدوث الوفاة او الدخول الى المستشفيات أو العناية المركزة»، موضحاً أن «فائدة اللقاح للمجتمع تتجلى عند تلقي أعداد كبيرة له، وهو ما نشجع عليه لأنه السبيل لنا، ولكل العالم، للخروج من مأزق الفيروس».وأشاد السعيد بقوة المنظومة الصحية في الكويت، والاستعدادات الاستباقية لوزارة الصحة لمواجهة هذا الوباء، حتى قبل إعلان منظمة الصحة العالمية أن هناك جائحة، وواصل التحذير من مغبة الإشاعات الباطلة التي ترتبط باللقاحات ويروّج لها مَنْ وصفهم بأعداء الصحة، لاسيما مع تزايد الإقبال على تلقي اللقاح، لافتاً الى أنه «رغم قلة أعداد هؤلاء بيد أن صوتهم عالٍ، ويحاولون ضرب كل مَنْ يحاول توصيل المعلومة الصحيحة، وهؤلاء من الصعوبة الدخول في حوار علمي منطقي معهم».

من جهته، أكد عضو لجنة اللقاحات الدكتور محمد الغنيم استحالة أن تتسبّب اللقاحات بمرض كوفيد-19 أو تزايد حالات الاصابة، استناداً الى الركائز العلمية وآلية تصنيع اللقاحات التي لا تحتوي على فيروس حي، لافتاً إلى ان «الدول التي بدأت التطعيم بصورة أكبر، بدأ المنحنى الوبائي فيها بالانخفاض، وانعكس من الزيادة الى نقصان بعد تطعيم أعداد كبيرة في هذه المجتمعات».

وعن المفاضلة بين اللقاحات، أكد الغنيم أن جميع اللقاحات المعتمدة حسب الدراسات السريرية فعّالة، واعتماد أي لقاح يقوم على مبدأي الفعالية والمأمونية.

وتعقيباً على ذلك، أوضحت عضو اللجنة الفنية للقاح الدكتورة منى الأحمد، ان «المنحنى الوبائي في بريطانيا مع تطعيم نحو 15 مليون شخص، بدأ في الانخفاض سواء في ما يخص أعداد الوفيات أو الإصابات، بسبب تأثير اللقاح، ونحذّر من مغبة الإشاعات ذات الصلة باللقاح، فأعداد مَنْ يتلقون اللقـــاح فـــي ازديـــاد والإقــــبال مفــــرح».

«العناية المركزة» اقتربت من الامتلاء

حذّر رئيس قسم العناية المركزة في المستشفي الأميري الدكتور عبدالرحمن الفارس من ازدياد أعداد العناية المركزة. ومع أنه أكد عدم الوصول الى مرحلة الانهيار، فقد حذّر من الاقتراب منها قليلاً. وحض على تعاون الجميع حتى تبدأ أعداد محتاجي الدخول للعناية المركزة بالانخفاض، لافتاً إلى أن الحالات التي احتاجت الدخول الى العناية المركزة أو دعم الحياة خارج الجسم خلال الفترة الماضية من عمر مواجهة هذه الجائحة كانت من مختلف الفئات العمرية بما فيها حالات من الأطفال.

تحدّي اللقاحات

أشار الدكتور خالد السعيد الى ما ذكره مدير المعهد الأميركي للحساسية والأمراض المعدية الدكتور انتوني فاوتشي، بأن «اللقاح الجيد هو اللقاح المعتمد الذي تستطيع ان تحصل عليه لأنه سيحميك من دخول المستشفى والعناية المركزة والوفاة». وأوضح أن اللجنة الفنية للقاحات تعمل منذ شهر يونيو الماضي بهدف تأمين الحصول على لقاحات معتمدة تغطي 70 في المئة من سكان الكويت، مشيراً إلى التحديات التي تواجه دول العالم في الحصول على اللقاحات في الوقت الراهن.

الأعراض دليل فعالية اللقاح

أوضحت الدكتورة منى الأحمد ان شعور مَنْ يتلقى التطعيم ببعض الأعراض بعد اللقاح، يُشير إلى فعالية اللقاح، وأن الشخص بدأ في امتلاك المناعة المكتسبة، بيد ان عدم حدوثها عند البعض لا يعني عدم عمل اللقاح، لأن الجميع ستحدث عنده المناعة المكتسبة، لكن طبيعة تقبّل الجسم للقاح تختلف من شخص لآخر.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي