pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

توقعات بتضاعف الأرقام في الفترة المقبلة ووصول دفعات جديدة من «فايزر» و«أكسفورد»

3 معطيات تُحقّق قفزة كبرى في عدد مُتلقّي اللقاح

تم التطعيم في مركز النسيم        (تصوير سعود سالم)
تم التطعيم في مركز النسيم (تصوير سعود سالم)

تزامناً مع التوسع في شريحة متلقي اللقاح المضاد لـ «كوفيد 19»، كشفت مصادر صحية لـ «الراي» عن حدوث قفزة كبيرة في أرقام من تلقوا اللقاح خلال الأيام القليلة الماضية، لأسباب متنوعة أبرزها ثلاثة:

1- اعتماد وزارة الصحة، ضمن مساعيها لتسريع وتيرة التطعيم، مد الفترة الزمنية الفاصلة بين جرعتي لقاح «أكسفورد» لتكون 12 أسبوعاً، استناداً إلى الدراسات العالمية التي أكدت فاعلية اللقاح وفق هذه الآلية.

2- تدشين عدد من مراكز التطعيم الجديدة في مختلف المناطق الصحية، والتي وصلت إلى 15 مركزاً صحياً، بالإضافة إلى مركز الكويت للتطعيم في أرض المعارض بمنطقة مشرف.

3- تدشين حملات التطعيم في عدد من وزارات وهيئات وقطاعات الدولة، فضلاً عن الحملات الأخرى التي يجري الإعداد لإطلاقها قريباً، بموازاة الاستعدادات الجارية لتشغيل مراكز جديدة للتطعيم، والتي ستصل خلال الفترة القريبة المقبلة إلى نحو 35 مركزاً صحياً. وشملت حملات التطعيم التي دشنتها وزارة الصحة، بالتعاون مع وزارات وهيئات الدولة في عدد من القطاعات خلال الاسبوع الماضي، حملة التطعيم لرعاية المعاقين والمسنين، وتطعيم منتسبي القطاعات الأمنية في المستشفى العسكري، وتطعيم طريحي الفراش عبر الوحدات المتنقلة، وحملة التطعيم في المؤسسات الإصلاحية، إلى جانب الحملة في المستشفيات العامة لتطعيم الكوادر الطبية، التي حالت ظروفها دون التطعيم خلال الفترة الماضية، بجانب تطعيم الحالات المرضية طويلة المكوث.

ورجحت المصادر الصحية تضاعف أرقام المواطنين الذين سيتلقون اللقاح خلال الفترة القليلة المقبلة، وفق المعطيات الحالية، مع توالي افتتاح مراكز جديدة وتدشين حملات التطعيم، إلى جانب توالي وصول دفعات جديدة من اللقاحات، حيث وصلت أمس دفعة جديدة من لقاح «فايزر» إلى البلاد، على أن تصل خلال الفترة المقبلة دفعات جديدة أسبوعياً، فيما ستصل دفعات جديدة أيضاً من لقاح «أكسفورد» بكميات كبيرة، إذ يتوقع وصول ثاني هذه الدفعات مطلع الشهر المقبل.

الوفيات تكسر حاجز الألف و10.6 في المئة نسبة الإصابات للمسحات

سجّلت وزارة الصحة 798 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» ليرتفع إجمالي الحالات إلى 177701، في حين بلغت حالات الشفاء 765 حالة ليرتفع الإجمالي إلى 166019 حالة.

وفي حين ارتفعت حالات العناية المركزة إلى 133، كسرت حالات الوفاة حاجز الألف مع تسجيل 5 وفيات جديدة، رفعت الإجمالي إلى 1003.

وبلغ عدد المسحات في الساعات الـ24 الماضية 7514 ليصل مجموع الفحوصات إلى 1667920.

وفي مؤتمره الصحافي مساء أمس، أكد الناطق الرسمي باسم الوزارة الدكتور عبدالله السند أن نسبة حالات التعافي إلى حالات الإصابة مازالت منخفضة، مشيراً إلى وجود انخفاض في عدد الإصابات، لكن هناك زيادة في نسبة الإصابة إلى المسحات، حيث كانت أول من أمس 9.3 في المئة فيما أصبحت أمس 10.6 في المئة، أي بزيادة 1.3 في المئة.

وشدّد على ضرورة تأجيل كل الأنشطة الاجتماعية (المناسبات المختلفة – الأعراس – مجالس العزاء – التجمعات العائلية الكبيرة – اللقاءات الدورية للأصدقاء في الأماكن المغلقة).

وقف العمليات الجراحية غير الطارئة أو المستعجلة

في إطار حرص وزارة الصحة على تنفيذ خطط واستراتيجيات مكافحة العدوى من فيروس «كورونا»، أصدر وكيل الوزارة الدكتور مصطفى رضا تعميماً إدارياً يقضي بإيقاف العمليات الجراحية غير الطارئة وغير المستعجلة في المستشفيات العامة اعتباراً من أمس وحتى إشعار آخر.

وكشفت مصادر مطلعة لـ«الراي» أن هذا الإجراء جاء نظراً لازدياد أعداد الإصابات وزيادة نسبة إشغال الأسرّة في الأجنحة والعناية المركزة، والحاجة الى تسخير جهود كل أطباء التخدير والعناية المركزة في وحدات العناية المستحدثة لمرضى «كوفيد 19»، وبناء على توصيات فريق «كوفيد» المركزي ومجلس أقسام التخدير والعناية المركزة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي