pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تعاون بين حملة «عمار يا كويت» التطوعية وبلدية المحافظة

«معاً لكويت أجمل»... تنظف برّ الجهراء

يثبت شباب الكويت يوماً بعد يوم أنهم على قدر المسؤولية، من خلال جهودهم التطوعية في مختلف المجالات، فقد امتدت أياديهم البيضاء لتنظيف بر الجهراء من المخلفات والنفايات، بالتعاون مع بلدية المحافظة ومن خلال حملة «معاً لكويت أجمل».

وأكد مدير إدارة النظافة وإشغالات الطرق في فرع بلدية محافظة الجهراء فهد القريفة، حرص فرق البلدية في تقديم الدعم اللوجستي لحملة عمار يا كويت التطوعية وغيرها من الفرق التطوعية الأخرى، من خلال توفير الآليات والمعدات اللازمة، وعمالة النظافة، والأكياس البيئية، لرفع المخلفات التي تلقى في البر أو الأماكن الأخرى والمتزايدة يومياً.

جاء ذلك خلال حملة نظافة البر التي انطلقت، تحت شعار«معاً لكويت أجمل» صباح أمس، تحت رعاية الرئيسة الفخرية لحملة «عمار يا كويت» الشيخة أمل الحمود، وبإشراف مدير إدارة النظافة بمحافظة الجهراء فهد القريفة، وبحضور مشعل الديحاني ودحام العنزي وحسين العنزي ورئيس مجلس إدارة الحملة الإعلامي ناصر المهلهل وأمين سر الحملة الدكتور عادل المشعل وبمشاركة عدد من الفرق التطوعية.

وأضاف القريفة أن البلدية تسخر كل إمكاناتها لمساندة تلك الفرق في حملاتها، لا سيما المتعلقة بتنظيف الأماكن التي يرتادها الجمهور داعياً إلى المحافظة على البيئة ووضع المخلفات والنفايات في الأماكن المخصصة لها.

وذكر القريفة أن «المواطنين والمقيمين ومع تحسن الأجواء بدأوا بالخروج والتنزه في أماكن عدة، وبعضهم غير ملتزم بنظافة المكان، وبالتالي تقوم البلدية بجهد كبير لرفع المخلفات، شاكراً الفرق التطوعية على مساهمتها في توعية الجهور ومساعدة عمال البلدية من خلال حملات التنظيف، بالتنسيق مع الشركات المتعاقدة مع البلدية والتي قامت بتجهيز الشواطئ، ومنها مواقع في منطقة (الصبية) وكبد والدائري السادس، خصوصاً أنها رفعت كل المخلفات الملقاة في تلك الأماكن برفقة الفريق التطوعي، مطالباً بالمحافظة على البيئة البرية والبحرية.

بدوره، قال رئيس الحملة ناصر المهلهل إن حملة النظافة جاءت ضمن الأنشطة المجتمعية لحملة عمار يا كويت والتي أثبت من خلالها شباب الكويت أنهم متواجدون دائماً إلى جانب بلدهم الحبيبة الكويت وأنهم حضروا لخدمتها في شتى المجالات، تاركين هوايتهم وأعمالهم وأسرهم لتنظيف العديد من المواقع حتى تكون الكويت جميلة، معبرين عن سعادتهم للمشاركة بالأعمال الوطنية الهادفة.

بدورها، أكدت الرئيسة الفخرية للحملة الشيخة أمل الحمود أن الحملة هدفها وطني، لمساندة بلدية الكويت وتحديداً بمحافظة الجهراء والمراكز التابعة لها كالقيروان والصليبية مشيرة «إلى أن ما نراه من تواجد الشباب ما هو إلا رسالة معبرة أرادت حملة عمار يا كويت إيصالها للجميع، بأن الكويت أولاً وأخيراً، ومن واجبنا أن نخدمها في شتى المجالات، والشكر لكافة قطاعات بلدية الكويت على المجهود المبذول».

تواجد الشباب... يثلج الصدر

قال أمين سر الحملة الدكتور عادل المشعل «إن ما رأيناه من تواجد الشباب بكل طاقاتهم تاركين سبل الراحة والترفيه من أجل نظافة وطنهم في البر هذا بحد ذاته يثلج الصدر ويجعلنا فخورين بهم».

وأكد المشعل «أن بلدية محافظة الجهراء وبوجود مدير إدارة النظافة فهد القريفة ومسؤولي مراكز القيروان والصليبية يجعلنا على ثقة بأن هناك جهوداً جبارة تبذل، ومن واجبنا مساندتها بكامل طاقاتنا التطوعية».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي