pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تدشين شعار «عَلمنا فوق كل بيت... وشهداؤنا فخر الكويت» للاحتفالات الوطنية

العوفان: أسماء شهداء الكويت على الجسور قريباً... وجداريات لتخليد ذكراهم في 99 حديقة


- إطلاق تطبيق «شهداء الكويت» في حُلته الجديدة في 26 فبراير
- عدد الشهداء وصل إلى 1289 بعد اعتماد الدفعة الأخيرة من الشهداء الأسرى
- احتفالات هذا العام تحض على تعزيز الولاء والانتماء للوطن

تحت شعار «عَلمنا فوق كل بيت... وشهداؤنا فخر الكويت»، دشّن مكتب تكريم الشهداء الاحتفالات الوطنية لهذا العام، بمناسبة مرور 60 عاماً على الاستقلال و30 عاماً على تحرير الكويت.

وكشف المدير العام للمكتب بالتكليف صلاح العوفان لـ «الراي» أن المكتب قام بالتنسيق مع الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية لتنفيذ مشروع إنشاء جداريات تحمل أسماء الشهداء في 99 حديقة عامة لوضع أسماء الشهداء بها، بحسب مناطقهم السكنية بحيث يدخل رواد الحديقة ويشاهدون جداريات لشهداء المنطقة تحوي صورة الشهيد والتعريف عنه وحيثيات استشهاده، مؤكدا أن المشروع سينفذ خلال سنة واحدة، بعد موافقة المجلس البلدي.

كما كشف عن الاعداد لمشروع تسمية الجسور العامة على الطرق السريعة بأسماء الشهداء، حيث سينفذ العمل خلال أيام بستة جسور لوضع مجموعات المقاومة وشهدائها على الطرق السريعة حيث توضع الاسماء بشكل واضح للمارة في السيارات على جسور طرق الكويت الرئيسية، وذلك بهدف تعريف المواطنين والمقيمين بشهداء الكويت وتكريمهم على أعمالهم الجليلة.

وأكد اطلاق تطبيق «شهداء الكويت» في حلته الجديدة في 26 فبراير الجاري، حيث سيعرض كل الشهداء المعتمدين في مكتب الشهيد وسيرتهم الذاتية وحيثيات استشهادهم، بالاضافة الى معلومات عن مكتب الشهيد وعن دولة الكويت ومعالمها وما جرى في الغزو وحرب التحرير وغيرها من المعلومات الأخرى التي تفيد الباحثين عن الكويت، ومعرفة شهدائها، وسيتم تنزيل التطبيق في كل الأجهزة الذكية.

وأشار إلى أن المكتب أنشئ لاحتواء جميع أسر الشهداء وتقديم كل أنواع الرعاية لهم وتخليد أسماء الشهداء، مشيرا إلى أن اختيار الشعار الآنف الذكر للاحتفالات الوطنية لهذا العام للوفاء بحق الشهداء وحق الوطن الذي ضحوا من أجله.

وقال العوفان «إن عَلم الكويت يجب ان يكون عاليا ومرفوعا في كل بيت ومؤسسة لأنه رمز لنا، ولنعترف بحق شهدائنا الأبرار علينا، فهم فخر الكويت واهلها خاصة وان الامراء السابقين وسمو الشيخ نواف الاحمد اطال الله في عمره دائما، يذكرون ان شهداء الكويت ضحوا بدمائهم من اجل تحرير الكويت، ولهذا فهم في قلب الكويت واهلها، فكان لزاماً على مكتب الشهيد ان يكون الشعار المختار هو شعار العام للاحتفالات الوطنية».

وأوضح العوفان ان احتفالات هذا العام ستكون إعلامية اكثر من خلال الفلاشات التوعوية التي تحث على حب الوطن والانتماء له، كما تحث على استذكار بطولات شهداء الكويت ضمن الاشتراطات الصحية.

ولفت إلى أن برنامج الاحتفالات سيتضمن توزيع هدية لكل اسرة تحتوي على علم الكويت وعلم الشهيد، لرفعه فوق كل بيت شهيد، كاشفاً ان عدد الشهداء الذين تم اعتمادهم في مكتب الشهيد وصل الى 1289 شهيدا، بعد اعتماد الدفعة الاخيرة من الشهداء الاسرى.

سارية ثابتة أمام مكتب الشهيد

ذكر العوفان أن مكتب الشهيد وبالتنسيق مع الديوان الاميري والجهات الحكومية والعسكرية سيقوم بوضع سارية عالية أمام بوابة مكتب الشهيد لرفع العلم عليها خلال الايام المقبلة لتكون بشكل موقت، ليرتفع علم الكويت خفاقاً فوق السواري في سمائها، كما سيتم انشاء سارية أخرى ثابتة أمام مقر مكتب الشهيد في غرب مشرف لتحمل علم الكويت وعلم الشهيد لتكون مرتفعة طوال العام باستمرار، بهدف التذكير ان مقام علم الكويت وشهدائها عال فوق الرؤوس ولهما كل التقدير والاحترام من المواطنين والمقيمين.

لقاء مرتقب بين السفيرة الأميركية وذوي الشهداء

أوضح العوفان أن من ضمن الاحتفالات لهذا العام سيكون هناك لقاء مرتقب بين ذوي الشهداء الذين وصل رفاتهم أخيراً والسفيرة الأميركية في الكويت في مقر مكتب الشهيد، وسيتحدد اللقاء خلال أيام، مشيراً إلى أنه تم اختيار السفيرة الأميركية بحكم ان الولايات المتحدة كانت قائدة حرب عاصفة الصحراء التي نتج عنها تحرير وطننا الغالي.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي