pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الحدائق مفتوحة... والتجمعات تُفَض

مشهد من حديقة العديلية أمس وبدا الالتزام بالتباعد وعدم وجود تجمعات	(تصوير سعود سالم)
مشهد من حديقة العديلية أمس وبدا الالتزام بالتباعد وعدم وجود تجمعات (تصوير سعود سالم)

- عبد الفتاح العلي لـ «الراي»: البعض يستغلّها للمناسبات العامة وسنتخذ إجراءاتنا تجاه أي تجمّع فيها

لم يتواجد رجال الأمن أمام الحدائق العامة لمنع مرتاديها من الدخول، بل لفض أي تجمعات أو تجمهر داخل تلك الحدائق تطبيقاً للاشتراطات الوقائية.

وأكد رئيس الفرق الميدانية في اللجنة الوزارية لمتابعة تطبيق الاشتراطات الصحية الفريق متقاعد عبدالفتاح العلي، أهمية الالتزام بالاشتراطات الصحية ولبس الكمامات، موضحاً أنه «يمنع منعاً باتاً أي تجمعات في الوقت الحالي، سواء في الكشتات العائلية أو زيارة الحدائق العامة أو التجمع على الشواطئ لمنع انتقال العدوى بفيروس كورونا».

وأشار العلي، في تصريح لـ «الراي»، إلى أنه «عند ورود أي بلاغ عن تجمع لأي مناسبة وخارج العدد المسموح، يتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتجمعين، ومَن دعاهم»، لافتاً إلى أن الحدائق العامة مفتوحة للجميع لكن ممنوع التجمعات فيها، لا سيما أن «البعض بات يستغلها للمناسبات العامة».

بدوره، أكد مصدر مسؤول في الهيئة العامة للزراعة لـ «الراي» أن «الحدائق العامة لا يشملها الإغلاق حسب قرارات مجلس الوزراء الأخيرة، ولكن تحرص الهيئة على عدم استغلالها في التجمعات أو إقامة المناسبات الاجتماعية، وهي ملتزمة بتطبيق الاشتراطات الصحية»، داعياً الجميع إلى «الالتزام حتى تكون الحدائق متنفساً طبيعياً للعائلات بدل أن تصبح بؤر عدوى».

يذكر أن بعض الحدائق العامة تم إغلاقها، مساء أول من أمس، بعد ورود بلاغات عن وجود تجمعات فيها، حيث تعامل معها الأمن العام وفق قانون فض التجمعات وتطبيقاً للاشتراطات الصحية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي