pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بعد نيلها «الدكتوراه الفخرية»

أمل عباس لـ «الراي»: «أعْتَمِر» ... ثم أعود إلى الفن

أمل عباس
أمل عباس

فيما نالت شهادة الدكتوراه الفخرية من أكاديمية السلام في ألمانيا، «لجهودها في نشر ثقافة المحبة والتآخي من خلال أعمالها الفنية»، أعلنت الفنانة أمل عباس عبر «الراي» أنها عائدة إلى الشاشة والمسرح قريباً بعد أداء مناسك العمرة، معربة عن فرحتها العارمة فور تكريمها «On Line» من عميد الأكاديمية الدكتور جان حمو، والدكتورة سلوى الحويان، إلى جانب الفنان الدكتور جميل القحطاني، «الذي بذل مجهوداً كبيراً لتكريمي» وفقاً لكلامها.

من جهة أخرى، عرجت عباس على حالتها الصحية، كاشفة عن خضوعها حالياً لعلاج الأعصاب وبأنها بلغت مراحل متقدمة من العلاج، واستدركت قائلة: «لكنني إلى الآن طريحة الفراش، ولا أستطيع التحرك كثيراً أو المشي، منذ العملية الجراحية التي أجريتها أخيراً».

وعمّا إذا كانت لديها القدرة على مزاولة نشاطها الفني في الشهور المقبلة، أجابت قائلة: «عندما تنتهي فترة العلاج، سوف أذهب إلى الديار المقدسة لكي (أعْتَمِر) أولاً، وحينئذٍ سأعود إلى الشاشة والمسرح، بإذن الله».

وكانت أمل عباس قد عانت خلال العامين الماضيين من أمراضٍ في القلب ومن تجمع دموي في الظهر، كما أجرت على إثر ذلك عمليتين جراحيتين جعلتاها تلازم منزلها وزيارة المستشفيات إلى أن تعافت، رغم جلوسها على كرسي متحرك.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي