pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الكويت تطلب كمّيات إضافية من اللقاحات ... ولا إصابات جديدة بـ«المتحوّر»

وصول لقاح "أسترازينكا- أكسفورد" (تصوير أسعد عبدالله)
وصول لقاح "أسترازينكا- أكسفورد" (تصوير أسعد عبدالله)

مع وصول الدفعة الأولى من لقاح «أسترازينكا - أكسفورد» إلى الكويت فجر أمس الإثنين، يتوقع أن تبدأ وزارة الصحة بتقديم الجرعة الأولى منه للمواطنين والمقيمين حسب المواعيد المحددة عبر مركز الكويت للتطعيم في منطقة مشرف، على أن يتم بدء التطعيم قريباً في مراكز أخرى شمال وجنوب البلاد، تسهيلاً على الراغبين بتلقي اللقاح.

وكشفت مصادر مطلعة لـ «الراي» أن «الكويت طلبت جرعات إضافية على الحصة السابقة المؤمّنة من اللقاحات، والتي تبلغ 5.7 مليون جرعة، بهدف تأمين حصة تعزيزية تكون جاهزة حال استدعت الحاجة لاستخدامها، بما يمكن معه تفادي أي تحديات في ظل الطلب المتزايد على اللقاحات».

وأوضحت أن «تلقي التطعيم سيكون عبر اللقاح المتوافر، على أن تكون الجرعتان من النوع نفسه وبما يتوافق مع مختلف الاشتراطات والشرائح العمرية المحددة».

وأكدت المصادر أن الوزارة «لم ترصد حتى الآن أي حالات جديدة مصابة بالتحوّرات الجديدة لفيروس كورونا، بخلاف الحالتين اللتين تم الإعلان عنهما سابقاً والتعامل معهما لجهة فحص كل المخالطين معهما».

من جهته، أكد عضو لجنة اللقاحات في الوزارة البروفيسور خالد السعيد لـ«الراي» أن «ما يحكم عملية التطعيم هو توافر لقاحات معتمدة ذات فعالية ومأمونية وجودة تستوفي المعايير التي حدّدتها اللجان الفنية المختصة»، مستغرباً ما يُثار عن أن حملة التطعيم في الكويت تسير بصورة بطيئة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي