pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أرسنال يفقد اللقب... يوفنتوس في مهمّة سهلة أمام بولونيا... وفوز «دراماتيكي» لروما

«يونايتد - ليفربول»... مجدّداً في الكأس

لاعبو ساوثمبتون يحتفلون بالفوز على أرسنال (رويترز)
لاعبو ساوثمبتون يحتفلون بالفوز على أرسنال (رويترز)

عواصم - أ ف ب - يمني مانشستر يونايتد النفس الإفادة من وضع غريمه الأزلي ليفربول، بطل الدوري، من أجل إقصائه من الدور الرابع لكأس إنكلترا لكرة القدم، عندما يستضيفه، اليوم.

وانقلبت أدوار الفريقين في الموسم الراهن، أو أقله في الأسابيع القليلة الماضية، إذ يجد «يونايتد» نفسه راهناً في صدارة ترتيب الدوري الممتاز بفارق 6 نقاط عن فريق المدرب الألماني يورغن كلوب، بعدما مُنِي الأخير على يد بيرنلي بالهزيمة بهدف وحيد، الخميس، هي الأولى في ملعبه في آخر 69 مباراة، وتحديداً منذ سقوطه أمام كريستال بالاس 1-2 في 23 أبريل 2017.

ويعاني ليفربول في الآونة الأخيرة، إذ فشل للمباراة الخامسة تواليا في تحقيق الفوز (خسارتان و3 تعادلات)، كما استمر خط هجومه الناري في الصيام عن التهديف للمباراة الرابعة تواليا.

وعلّق كلوب على الخسارة، قائلاً: «بالتأكيد كانت خيبة أمل وخسارة قوية ولكمة صعبة جداً في الوجه، هذه هي مسؤوليتي في نهاية المطاف وليس لديّ تفسير لذلك، ربما كانت هناك بعض القرارات الخاطئة، خلقنا عدداً من الفرص، لكن للأسف لم نتمكن من التسجيل».

وجاءت الخسارة في توقيت غير مناسب بالنسبة للـ«ريدز»، ليس لأنه يواجه «يونايتد» مجدّداً بعد أسبوع على التعادل السلبي بينهما في «أنفيلد» ضمن المرحلة 19 من الدوري، بل لأنه مدعو أيضاً للقاء صعب، الخميس، ضد مضيفه توتنهام الخامس بفارق نقطة فقط خلفه مع مباراة مؤجلة في جعبته.

وكي يحقق فوزه الأول على ليفربول منذ مارس 2018 (2-1 في الدوري على أولد ترافورد) ويحسم المواجهة الأولى بين الفريقين في الكأس منذ يناير 2012 (2-1 لليفربول في أنفيلد)، على «يونايتد» أن يقدّم جهوداً أكبر من مباراته الأخيرة في الدوري ضد فولهام، حيث تخلّف أمام الأخير قبل أن يفوز 2-1 بفضل الوافد الجديد الأوروغوياني إدينسون كافاني والفرنسي المتجدّد بأدائه بول بوغبا.

وفي المباريات الأخرى من الدور الرابع، يلعب تشلسي، الذي يعاني كثيراً في الدوري، مع ضيفه لوتون تاون (درجة أولى)، فيما يلتقي فولهام مع بيرنلي، برنتفورد (أولى) مع ليستر سيتي، وإيفرتون مع شيفيلد ونسداي (أولى).

وكان أرسنال فقد لقب الكأس، بعد خسارته أمام مضيفه ساوثمبتون بهدف وحيد، أمس، في الدور الرابع.

وسجّل مدافع أرسنال، البرازيلي غابريال، الهدف خطأ في مرمى فريقه (24).

ويلتقي ساوثمبون في الدور الخامس مع ولفرهامبتون الفائز على تشورلي (درجة سادسة) بهدف، الجمعة.

وفي بقية المباريات، فاز بارنسلي (أولى) على نوريتش سيتي (أولى) بهدف، برايتون على بلاكبول (ثانية) 2-1، شيفيلد يونايتد على بلايموث أرغايل (ثانية) 2-1، سوانسي سيتي (أولى) على نوتنغهام فورست (أولى) 5-1، وست هام على دونكاستر روفرز (ثانية) برباعية نظيفة، فيما خسر ميلوول (أولى) أمام بريستول سيتي (أولى) بثلاثية نظيفة.

إيطاليا

يخوض يوفنتوس (33 نقطة) مواجهة سهلة على الورق ضد بولونيا (20)، الذي حقق في المرحلة الماضية فوزه الأول في 9 مباريات، عندما يلتقيان، اليوم، ضمن المرحلة 19 من الدوري الإيطالي.

وتنفس مدرب فريق «السيدة العجوز»، اندريا بيرلو، الصعداء بإحرازه لقب الكأس «السوبر» المحلي، في ظل تألق جديد لمهاجمه المخضرم البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعد تذبذب مستويات الفريق في الدوري.

وكان روما الثالث حقّق فوزاً دراماتيكياً على سبيتسيا 4-3، أمس، في المرحلة نفسها، ليثأر من منافسه، الذي أخرجه من الكأس.

وتقدم فريق العاصمة 3-2 حتى الدقيقة 90، عندما ادرك ضيفه التعادل 3-3، لكن لورنزو بيليغريني لعب دور المنقذ وسجل هدف الفوز 4-3 في الدقيقة الثانية من الوقت بدل عن ضائع.

ورفع روما رصيده الى 37 نقطة، مقابل 18 لسبيتسيا.

من ناحية ثانية، أعلنت رابطة الدوري الإيطالي، التي تشرف أيضاً على مسابقة الكأس، تخسير روما بثلاثة أهداف نظيفة في مباراة الدور ثُمن النهائي التي خاضها، الثلاثاء، ضد سبيتسيا، بعدما أجرى 6 تبديلات في اللقاء بدلا من الخمسة المسموح بها. وكان فريق العاصمة أُقصي على أرض الملعب بخسارته 2-4 بعد التمديد على الملعب الأولمبي، وأنهى المباراة بتسعة لاعبين.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي