pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

نظمتا دورة «الحوكمة» بحضور 55 مشاركاً من مؤسسات العمل الخيري والوزارات

«الخيرية العالمية» و«الشؤون» تستعدّان للتقييم المرتقب من مجموعة العمل المالي


- تطوير أداء العاملين في الحقل الخيري
- تعزيز الشفافية وإجراءات السلامة المالية

في إطار استعدادات الجمعيات والهيئات الخيرية في الكويت لتقييم مرتقب من جانب مجموعة العمل المالي، تكثف الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية جهودها التدريبية والتوعوية للقياديين في مجال حوكمة المؤسسات غير الربحية، وتقود الهيئة هذا الملف عبر مبادرة «تمكين» لتطوير أداء العاملين في الحقل الخيري، بالشراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية، ببرنامج تدريبي متخصص، يشمل أهم المعارف والمعلومات، والمهارات والإستراتيجيات، التي يتحتّم على العاملين بالقطاع الخيري اكتسابها، من أجل تطوير قدرات مؤسساتهم.

ونظمت الهيئة «دورة الحوكمة المؤسسية في المؤسسات غير الربحية»، للخبير في مجال الحوكمة وإدارة المخاطر والتدقيق الداخلي والخارجي علاء أبونبعة عبر تطبيق «ZOOM» على مدى ثلاثة أيام، ولمدة أربع ساعات يومياً، بحضور أكثر من 55 مشاركاً من مجالس الإدارات في مؤسسات العمل الخيري والوزارات في الكويت وبعض دول الخليج.

وقالت الوكيل المساعد لقطاع التنمية الاجتماعية بوزارة الشؤون هناء الهاجري، إنه «على مدى عامين من توقيع بروتوكول التعاون بين الوزارة والهيئة الخيرية لمسنا تطوراً نوعياً في البرامج التدريبية التي قدمتها مبادرة (تمكين) لمنتسبي العمل الخيري والقطاع الحكومي»، مبينة «أهمية تلك الدورات وجودتها في رفع كفاءة المشاركين من خلال الموضوعات المهمة التي تطرحها لمعالجة العديد من الإجراءات التي من شأنها حماية العمل الخيري، وسد جميع الثغرات التي قد تؤثر بالسلب على مسيرته».

من جانبها، أفادت مدير إدارة الجمعيات الخيرية والمبرات في وزارة الشؤون الاجتماعية هدى الراشد أنها تتطلع للإفادة من البرنامج التدريبي لمبادرة «تمكين» خلال عام 2021، في عملية التقييم من جانب مجموعة العمل المالي التي تستعد لها الكويت ومؤسساتها الخيرية، مشيرة إلى أن «ما تطرحه هذه الدورات من عناوين مهمة كالحوكمة المؤسسية والشفافية والرقابة والتدقيق والاستدامة وغيرها تمثل خطوة مهمة وفعالية نحو حث المؤسسات الخيرية على فحص أنظمتها وتطويرها والعمل على مطابقتها للتوصيات الدولية».

بدوره، أكد مدير عام الهيئة الخيرية بدر الصميط حرص الهيئة والوزارة، من خلال هذا البرنامج المشترك على الارتقاء بمستوى العاملين في الحقل الخيري، من أجل تعزيز إجراءات السلامة المالية ودعم قيم الامتثال والالتزام بالتوصيات المحلية والعالمية وتعزيز مبادئ الشفافية والإفصاح وجودة الأداء.

من جهته، قال رئيس المبادرة عبد الرحمن المطوع «انطلقت مبادرة تمكين بشكل رسمي في منتصف عام 2018، وهي ثمرة شراكة مميزة بين وزارة الشؤون الاجتماعية والهيئة الخيرية الإسلامية العالمية».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي