pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

فرق تدخل سريع صحية - تربوية لمتابعتهم

الطلبة على سكّة العودة إلى المدارس

المقصيد خلال ترؤسه الاجتماع أمس
المقصيد خلال ترؤسه الاجتماع أمس

- ارتياح لتوجه الوزير بافتتاح المدارس حفاظاً على مسيرة التعليم
- على أصحاب القرار وضع كل الاحتمالات مستقبلاً والاستعداد بالخطط البديلة
- المدارس الأجنبية مستعدة لاستقبال طلبتها ولا مشكلات في العودة التدريجية

وضعت وزارتا التربية والصحة الطلبة، على أول سكة العودة إلى الفصول الدراسية في الفصل الدراسي الثاني، حيث طمأن وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور علي المضف الأسر الكويتية والوافدة، بإعلانه عن حملة تطعيم شاملة في المدارس مطلع الفصل الدراسي الثاني، ومناقشته مع وزارة الصحة سبل العودة التدريجية للمدارس.

وكشف مصدر تربوي لـ «الراي»، عن توجه وزارة التربية، بالتنسيق مع وزارة الصحة، لتشكيل فرق عمل مشتركة، لمتابعة أوضاع الطلبة في الفصل الدراسي الثاني، في حال العودة إلى التعليم النظامي، لافتاً إلى أن المناطق التعليمية رفعت أسماء مرشحيها، لاعتمادهم من قِبل اللجنة المشتركة.

وأكد المصدر أن وزارة الصحة ستقوم بتنظيم دورات تدريبية لفرق التدخل السريع في المدارس، في شأن كيفية التعامل مع الحالات الاستثنائية، فيما نقل لـ «الراي» تفاصيل اجتماع مجلس مديري العموم في الوزارة، برئاسة الوكيل المساعد للتعليم العام أسامة السلطان، مؤكداً أن هناك توجهاً كبيراً لدى الوزارة لإعادة افتتاح مدارسها، بما فيها المرحلة الابتدائية، وذلك بعد موافقة وزارة الصحة.

وترأس وكيل وزارة التربية بالإنابة الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد صباح أمس، اجتماع مديري عموم المناطق التعليمية، بحضور الوكيل المساعد للتعليم العام أسامة السلطان.

وناقش الاجتماع البنود المتعلقة بتشكيل فريق العمل المشترك بين الوزارتين، في شأن خطة العودة التدريجية للدوام في المدارس للفصل الدراسي الثاني 2020 - 2021، واتباع جميع المعايير والاشتراطات الصحية خلال جائحة «كورونا».

من جهته، أشار السلطان خلال الاجتماع الى الاتفاق بتشكيل فرق عمل داخل المناطق التعليمية، بالتعاون مع الجهات الصحية.

كما تطرّق الاجتماع الى موضوع المعلمين العالقين خارج الكويت، وممن باشروا العمل، وحرص وزارة التربية على تحديث بياناتهم أولاً بأول، والانتهاء من تقييم الكفاءة لجميع العاملين بالوزارة خلال فبراير المقبل، بالإضافة الى مناقشة عدد من عقود الخدمات الخاصة بوزارة التربية.

إلى ذلك، رحب مصدر تربوي بتوجه وزير التربية إلى افتتاح المدارس مطلع الفصل الدراسي الثاني، مؤكداً أن أي قرار يصدر في هذا الشأن سينطبق على المدارس كافة في القطاعين العام والخاص ولا مشكلات في عودة المدارس الأجنبية التي لها مواعيدها الخاصة.

وأكد استعداد هذه المدارس، التي لم تعطل بعد ولم يزل فصلها الدراسي قائماً عن بُعد، لاستقبال طلبتها في الفصول المدرسية وذلك منذ نحو شهرين عبر مجموعة تدابير وقائية أهمها تجهيز عياداتها المدرسية بالكامل وتخفيض الكثافات الطلابية وتطبيق التباعد الطلابي، آملاً المضي قدماً بهذا التوجه الذي سيعيد إلى العملية التعليمية هيبتها ورونقها في ظل الانحسار التدريجي للأزمة الصحية.

لا تغيير في توزيع درجات الثانوي

كما أكدت «الراي» في عدد أمس، جاءت نشرة وكيل التعليم العام الصادرة في شأن توزيع الدرجات، من دون أن تغير أي شيء في المدارس الثانوية التي أدخلت الدرجات لطلبتها بواقع 100 درجة، فيما كشف مصدر تربوي أن الآلية لم تزل تخضع لعشرات المقترحات التي ما إن يتم الاتفاق على أحدها حتى يتم إلغاؤه بعد فترة، مؤكداً أنه «ليس بالضرورة اعتماد مقترح جمعية المعلمين وهناك توجه لاستبعاده».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي