pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مقترحات بين ترحيل الـ 40 أوالـ 50 أوالـ 60 في المئة

توزيع درجات الثانوية... عودة إلى المربع الأول

المقصيد متوسطاً السلطان والحويلة
المقصيد متوسطاً السلطان والحويلة

استجابة لضغط الميدان التربوي، الذي رفض ترحيل 70 في المئة من درجات الثانوية إلى الفصل الدراسي الثاني، وتخصيص 30 في المئة فقط للفصل الأول، تخلت وزارة التربية عن توجهها الذي لم تكشف عنه رسمياً، ولم يصدر أي قرار في شأنه وعادت بآلية توزيع الدرجات إلى المربع الأول، منتظرة الاعتماد النهائي من قِبل وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور علي المضف، بـ3 سيناريوهات مختلفة هي ترحيل 40 في المئة أو 50 أو 60 كحد أقصى.

وكشف مصدر تربوي لـ«الراي»، أن التصور الأقرب للميدان التربوي والذي عبّرت عنه جمعية المعلمين في اجتماعها مع وكيل وزارة التربية أمس، هو ترحيل 50 في المئة فقط للفصل الدراسي الثاني، وتخصيص 50 في المئة للفصل الأول، وهو المقترح الأنسب بحسب ما شرحت بعض الجهات الفنية لـ«الراي»، مؤكدة أن هذه النسبة ستمسك العصا من المنتصف، وتمنع أي موجة رسوب مقبلة، وفي الوقت ذاته تمنع حالات النجاح الوهمي، وكثرة عدد الناجحين دون تقييم.

وعقد وكيل وزارة التربية بالإنابة فيصل مقصيد اجتماعاً مع عدد من المسؤولين والمدراء والمراقبين والموجهين لدراسة آلية تقييم الطلبة في الفصل الأول من العام الدراسي 2020 - 2021.

وأكد المقصيد أنه لن يكون هناك أي امتحانات ورقية أو إلكترونية للفصل التعليمي الأول من العام الدراسي الحالي 2020 - 2021، مشيراً إلى استكمال الدراسة لجميع المراحل والمناطق التعليمية، وفق المواعيد المحددة بالقرار الوزاري لنظام التعليم عن بُعد (الاونلاين) المعمول به في الوقت الحالي بكل المدارس.

وذكر أن الاجتماع تناول مقترحات عدة خاصة بطريقة تقييم الطلبة، وجميعها محل نظر، وسيتم رفعها إلى وزير التربية الدكتور علي المضف، واتخاذ القرار النهائي بعد دراستها بشكل كامل.

حضر الاجتماع الوكيل المساعد للتعليم العام أسامة السلطان، والوكيل المساعد للتعليم الخاص الدكتور عبدالمحسن الحويلة، ورئيس جمعية المعلمين مطيع العجمي، ومدير عام منطقة الأحمدي التعليمية منصور الديحاني، ومدير إدارة نظم المعلومات بالإنابة ضيدان العجمي، وعدد من المراقبين وموجهي العموم.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي