pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الاختيار بين «فايزر» و«أسترازينكا» غير ممكن

التطعيم... باللقاح المتوافر


- كل اللقاحات المعتمدة في الكويت آمنة

فيما بدأت حملات التطعيم المضاد لفيروس «كورونا» في التوسع عالمياً مع حصول أكثر من لقاح على تراخيص الاستخدام الطارئ من بعض المنظمات والهيئات الدولية المختصة، كشفت مصادر صحية لـ«الراي» أن الخبراء ينصحون بتلقي اللقاح المتوافر في مراكز التطعيم، وأنه لن يكون بمقدور متلقي التطعيم الاختيار بين اللقاحات.

هذه الفرضية طُرحت مع وجود فوارق تقنية بين لقاح «فايزر - بيونتك» المتوافر في الكويت حالياً، ولقاح «أسترازينكا - أكسفورد» الذي سيتوافر قريباً، لأن البعض يعتبر أن الثاني أكثر أماناً كونه يعتمد على إنتاج أجسام مضادة عبر «الناقل الفيروسي»، فيما الأول (ومعه أيضاً لقاح «مودرنا») يعتمد تقنية (mRNA)، التي تستخدم للمرة الأولى، وقوامها الحمض الوراثي الذي يجعل خلايا الجسم تتحول إلى بروتينات لها نتوءات مشابهة لتلك الموجودة في الفيروس، ومن ثم يقوم الجسم بإفراز المضادات.

وأوضحت المصادر الصحية أن «الالتزام بتلقي اللقاح المتوافر مرده إلى ضرورة أخذ نوع اللقاح نفسه في الجرعتين المقررتين»، لا سيما أن كل اللقاحات التي يتم توفيرها في البلاد آمنة وخضعت لمراجعة مستفيضة لنتائج الدراسات المعنية بفعالية اللقاح وسلامته، والتحقق من تقارير الجودة وأسس التصنيع الجيد، قبل إصدار ترخيص الاستخدام الطارئ.

وفيما تستعد وزارة الصحة لترخيص الاستخدام الطارئ للقاح «أسترازينكا - أكسفورد» بعد تعاقدها لشراء نحو 3 ملايين جرعة منه، أوضحت المصادر أنه سيصل إلى البلاد على دفعات، على غرار لقاح «فايزر - بيونتك».

وفي ظل الجدل حيال ما إذا كان التطعيم دورياً أم مرة واحدة، أوضح طبيب الصحة الوقائية الدكتور عبد الله بهبهاني لـ«الراي» أن «هذه المسألة غير معروفة حتى الآن، وأن الدراسات ما زالت قائمة وقد تختلف فعالية اللقاحات بحسب نوع اللقاح ومدته»، مشيراً إلى أن «مدى الحاجة للتطعيم يتوقف على مدة فعاليات اللقاحات وسلوك الفيروس».

ولفت إلى أن «اللقاحات قد تتفاوت في مدد فعاليتها، فمنها من يُعطي فعالية مدى الحياة مثل لقاحات الحصبة الألمانية وجدري الماء، ومنها من تقتصر على مدة سنة مثل لقاح الانفلونزا»، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن بعض فيروسات «كورونا»، ومنها المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة أو فيروس «سارس» (SARS-COV)، انتهت من دون الحاجة لتطعيم بخلاف الفيروس المستجد (SARS-COV2)، وما حمله من مخاطر صحية جسيمة وتأثيرات على مختلف مناحي الحياة.

فوارق أساسية بين اللقاحين

«فايزر - بيونتك»:

1 - يعتمد تقنية (mRNA) الخاصة بالحمض النووي الوراثي

2 - يحتاج تخزينه لدرجة حرارة منخفضة للغاية تصل إلى 70تحت الصفر

3 - الفترة الزمنية بين الجرعتين مدتها 21 يوماً

«أسترازينكا - أكسفورد»:

1 - يعتمد على إنتاج أجسام مضادة عبر «الناقل الفيروسي»

2 - أقل كلفة وأسهل في النقل والتخزين (بين 2 و8 درجات)

3 - يحتاج 4 أسابيع بين الجرعتين (في بريطانيا يعتقدون أنه يمكن تأجيل الجرعة الثانية إلى 3 أشهر)

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي