pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

البضائع التي تقل قيمتها عن 100 دينار مُعفاة من الضريبة الجمركية

الجلاوي لـ «الراي»: نتطلع ليكون 2021 عاماً للتميز الإداري في «الجمارك»


- الإفراج عن البضائع بساعات بعد الربط الإلكتروني
- حلول ذكية لأنظمة التصريح عن الإرساليات ومراقبة وتتبع الدورة المستندية

كشف مدير عام الإدارة العامة للجمارك المستشار جمال الجلاوي، عن خطة لتفعيل المخطط الهيكلي لموظفي الجمارك، الذي أقر أخيراً من قبل ديوان الخدمة المدنية، حيث اعتبر العام الحالي 2021 عام «التميز الاداري للجمارك»، من خلال تسكين الوظائف الإشرافية للهيكل، وخلق بيئة مناسبة للعمل والإبداع.

وقال الجلاوي لـ «الراي» على هامش حفل تكريم 15 جهة حكومية شاركت الجمارك الربط الإلكتروني، والذي أقيم صباح أمس على مسرح الإدارة العامة للجمارك في منطقة 3، وحضرها 6 جهات بناء على توصيات وزارة الصحة في تطبيق التباعد الاجتماعي، إن الجمارك مستعدة لافتتاح منفذ العبدلي، وبانتظار موافقة وزارة الصحة، حيث تم أخذ كافة الإجراءات لإعادة العمل به بناء على طلب مجلس الوزراء بهذا الشأن بالتعاون مع وزارة الداخلية، منوهاً إلى أن شركة نفط الخليج تعد تصميماً لتطوير المنفذ، بناء على تكليف مجلس الوزراء لذلك، ضمن خطة حكومية لتطوير المنافذ البرية كافة.

وذكر الجلاوي أن الجهات الحكومية المعنية ربطت مع الجمارك إلكترونيا، وطورت من أنظمتها، حتى أصبح الإفراج عن البضائع يأخذ ساعات، بعد أن كان يأخذ أياماً لتخليص الشحنة، لافتاً إلى أن الجمارك أعفت البضائع الشخصية التي تقل قيمتها عن 100 دينار من الضريبة الجمركية، وما فوق ذلك تحصل الجمارك 5 في المئة، منوها أن أي رسوم أخرى فهي رسوم إدارية، والجمارك غير مسؤولة عنها.

وأوضح أن من يطلب بضاعة من الخارج يكون له ميزتان، الأولى، أن يختار مدفوعة التكاليف بالكامل، وفي هذه الحالة تصل بضاعته إلى مقره، من دون دفع رسوم أو ضريبة جمركية، والأخرى أن يتحمل الطالب التكلفة كاملة، داعياً كل من لديه مشكلة في هذا الأمر، لاصطحاب الأوراق الرسمية، والتوجه إلى مدير إدارة العلاقات العامة في الإدارة، لبحثها ولن يبخس حق أحد.

وفي كلمته أمام المكرمين، قال الجلاوي إن مشروع الربط الآلي مع الجهات الحكومية ذات الصلة بالعمل الجمركي، ساهم في ضمان ودقة وتكامل العمليات التجارية بين الجهات الحكومية والمجتمع التجاري.

وقال إن المنظومة تقدم حلولاً رقمية ذكية تشمل أنظمة التصريح عن الإرساليات والرصد الإجرائي والمراقبة وتتبع الدورة المستندية على مستوى جميع الجهات الحكومية ذات الصلة بالعمل الجمركي والمتوافرة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. وأفاد الجلاوي أن ذلك ساهم أيضاً في تطوير عمليات الرقابة عبر تنفيذ شبكة ربط آلي مع الإدارة العامة للمرور ما حقق السرعة والدقة في التعامل الإجرائي والأمني مع حركة المسافرين والمركبات عبر المنافذ الحدودية إضافة إلى دقة البيانات وإجراء تحليل سريع ودقيق من خلال توفير قاعدة بيانات موحدة وآمنة.

الجهات المكرمة

1 - الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار المباشر واللجنة الدائمة لتحسين بيئة الاعمال.

2 - الهيئة العامة للصناعة.

3 - الهيئة العامة للبيئة.

4 - الإدارة العامة للمرور والعمليات.

5 - مؤسسة البترول الوطنية.

6 - مديرو الإدارة العامة للجمارك.

مكافآت الصفوف الأمامية

أشار الجلاوي إلى أن مكافآت الصفوف الأمامية تم إعدادها واعتمادها وإرسالها إلى الجهات المختصة منذ شهر، وبانتظار الموافقة على صرفها.

نقل المدققين للمنافذ

لفت الجلاوي إلى أن الإدارة طبقت القرار الذي يلزم كل مدقق جمركي يعمل في مبنى الإدارة، أن ينقل للعمل في المنافذ للمحافظة على البدل الذي يصرف للمرفق بواقع 180 ديناراً وعن من لا يرغب بالبدل فيستمر في عمله في الوظيفة الإدارية المعين بها كإداري.

نموذج إلكتروني موحد

ذكر الجلاوي أن منصة النظام الجمركي الآلي تسهم في تحسين بيئة العمل مثل اعتماد البضائع المقيدة التي تتطلب الإفراج وإصدار الموافقات آلياً كنموذج إلكتروني موحد، مما يسهل للمجتمع التجاري عملية توثيق البيان الجمركي مرة واحدة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي