pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بعد ترؤس سموه وفد الكويت باجتماع القمة الخليجية الـ41

الأمير يعود إلى أرض الوطن

عاد سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد والوفد الرسمي المرافق له إلى أرض الوطن مساء اليوم قادما من المملكة العربية السعودية الشقيقة بعد أن ترأس وفد الكويت في اجتماع الدورة الـ (41) للمجلس الاعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي عقدت في محافظة العلا.

وكان في استقبال سموه على أرض المطار سمو ولي العھد الشيخ مشعل الأحمد ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وسمو الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء وكبار المسؤولين بالدولة.

وبعث سموه برسالة شكر إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أعرب فيها عن بالغ شكره على ما حظي به والوفد المرافق من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة خلال مشاركته في أعمال الدورة الحادية والأربعين للمجلس الأعلى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مثمنا عاليا مبادرة أخيه خادم الحرمين الشريفين الكريمة في إطلاق قمة السلطان قابوس والشيخ صباح على هذه القمة والتي تمثل لمسة وفاء أعتيد عليها.


وأعرب سموه عن خالص تهانيه بمناسبة بيان العلا المتضمن اتفاق التضامن الدائم والصادر خلال هذه الدورة والذي يعتبر إنجازا خليجيا وعربيا سيعزز وحدة الصف الخليجي والعربي وتماسكه مشيدا سموه بما توصلت إليه من قرارات بناءة ستعزز بعون الله تعالى مسيرة مجلس التعاون وبما يعود بالخير على دوله وأبناء دول المجلس وتحقيق أهدافهم وتطلعاتهم المنشودة.

سائلا سموه المولى تعالى أن يديم على أخيه خادم الحرمين الشريفين موفور الصحة والعافية وأن يحقق للمملكة العربية السعودية الشقيقة وشعبها الكريم كل الرفعة والرقي والازدهار في ظل قيادته الحكيمة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي