pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

عقدته المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية بمشاركة 150 عالماً من 15 دولة

الجارالله: ناقشنا 25 ورقة بحثية بمؤتمر«الأوبئة»

محمد الجارالله
محمد الجارالله

أكد رئيس المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية الدكتور محمد الجارالله أن المنظمة ماضية في تحقيق أهدافها في إبراز تعاليم الدين الإسلامي الحنيف لعلاج الأمراض البدنية والنفسية، وتحديث بحوث الرواد بواسطة التقنيات العلمية الحديثة.

وفي معرض كلمته في افتتاح المؤتمر الدولي حول «الأوبئة في الحضارة الإسلامية وكيفية التعامل معها» والذي بدأ فعالياته أول من أمس افتراضياً، ويستمر لمدة يومين، أشار إلى أن المنظمة تعزز التعاون مع الهيئات والجمعيات الوطنية والإقليمية والدولية التي تعنى بنفس الأحداث، وتسعى لربط الدراسات الطبية بالقيم التي ارتكزت عليها الحضارة الإسلامية وتعاليم الدين، وكذلك نشر المفاهيم العلمية والأخلاقية.

ولفت إلى أن المؤتمر يسلط الضوء على تجارب الدول الإسلامية والعالم في مواجهة الجائحة ومقاصد الشريعة الغراء وأحكامها في زمن الجوائح والأوبئة، وإبراز ما ذكره علماء المسلمين حول الأوبئة، مشيرا إلى أنهم ذوو الفضل والسبق في بزوغ علم الأوبئة كعلم منفصل له قواعده وتصنيفاته.

وذكر أن الموتمر يتطرق لآثار الجائحة على الأسرة والمجتمع، وكذا الجانب الشرعي الديني، وتحسين سلوكيات البشر في مواجهته.

وكشف عن أن المؤتمر يتوج بوثيقة جامعة مانعة لكل جوانب الموضوع ستوضع بين يدي المختصين وصناع القرار للوصول لرأي فقهي موحد حول مستجدات الطب الحديث.

وأوضح أن المؤتمر استعرض 25 ورقة علمية عبر7 جلسات علمية، بمشاركة 150 من المشايخ والعلماء في الفقه الشرعي والطب والصحة العامة من 15 دولة للخروج بالتوصيات والوثيقة الاسترشادية النهائية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي