pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

فرغت من «عالقون» ومشغولة بـ «وأنا أحبك بعد» وتستعد لـ «الناموس»

بثينة الرئيسي لـ «الراي»: الحكم للمشاهد... إذا كنتُ كوميدية!

بثينة الرئيسي
بثينة الرئيسي

«لستُ ممثلة كوميدية، ولكنني أمتلك حسّ الفكاهة».

هكذا علّقت الفنانة بثينة الرئيسي عمّا إذا كان يمكن تصنيفها بأنها فنانة كوميدية، خصوصاً أنها تجسد دوراً كوميدياً في مسلسل «لايت كوميدي» بعنوان «وأنا أحبك بعد» للكاتبة مريم الهاجري، والذي تواصل تصويره حالياً مع نخبة من نجوم الدراما التلفزيونية، على غرار حسين المهدي وميس كمر ومحمد الرمضان، وبقيادة المخرج خالد جمال.

وأوضحت الرئيسي لـ«الراي» قائلة: «(وأنا أحبك بعد) عمل يُغاير كل الأعمال التي شاركت بها في السابق، كما أنني أقدم هذا اللون - اللايت كوميدي - للمرة الأولى في مشواري، حيث يتضمن النص أحداثاً تعتمد على كوميديا الموقف وليس على التعليقات الساخرة من أجل الضحك وحسب»، كاشفة عن تجسيدها لدور الزوجة التي تفتعل المشاكل مع زوجها، «بأسلوب عفوي وطريف ولا يخلو من خفة الدم».

وعمّا إذا كانت ترى أنها ممثلة كوميدية، أم وجدت صعوبة في تقديم هذا اللون، ردّت: «لست متخصصة في الكوميديا، بل يمكنني القول إنني أمتلك حسّاً فكاهياً نوعاً ما، وفي النهاية الناس هم الذين يحكمون عليّ بعد مشاهدة العمل».

وأكملت: «كما أسلفت، فإن العمل بسيط والطرافة به عفوية، ولا أنسى دور المخرج خالد جمال الذي اكتشفت بأنه يمتلك في داخله حساً كوميدياً، مع أنني تعاملت معه سابقاً في بعض الأعمال التي تندرج في قائمة التراجيديا ولم يبدُ كذلك، ولكنني وجدته عكس ذلك في مسلسل (وأنا أحبك بعد)».

وحول الثنائي الذي تشكّله مع الفنان حسين المهدي في أكثر من مسلسل تراثي ومُعاصر، مثل مسلسلي «الديرفة» و«محمد علي رود»، بالإضافة إلى تواجدهما أخيراً في مسلسل «وأنا أحبك بعد»، أجابت قائلة: «لم نتعمد هذا الشيء ولم يكن مخططاً له، بل إن الأدوار هي من تأتي بنا وتجمعنا».

في جهة أخرى، تطرّقت الرئيسي إلى مسلسل «عالقون» الذي فرغت من تصويره قبل أسابيع قليلة، مبينة أنه «عمل درامي ثقيل، رغم قلة حلقاته، فالجهد المبذول فيه يوازي 30 حلقة، وأجسد من خلاله دوراً إنسانياً جميلاً إلى جانب الفنان بشار الشطي الذي ألتقيه للمرة الأولى». كما ألمحت في ختام تصريحها لـ«الراي» إلى أنها بصدد المشاركة في مسلسل «الناموس» مع المنتج عبدالله بوشهري.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي