pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

هديان لـ «الراي»: تجب محاسبة من استغل الموقع من دون وجه حق

تحرّك «بلدي» نحو منتزه الجهراء القومي


- محمد الزعبي: البلدية ستقدم تقريراً مفصلاً في جلسة البلدي المقبلة لتوضيح الحدود
- تأجيل مناقشة لائحة إشغالات الطرق الجديدة إلى الجلسة المقبلة... وصادق يؤكد مناقشتها مادة مادة
- اعتماد تخصيص موقع بمساحة 150 متراً مربعاً لإقامة فرع للخضار والفواكه في «النزهة»
- الموافقة على تخصيص مبنى فرع التموين والجملة في قطعة رقم 2 بالخالدية

فيما وعدت بلدية الكويت أعضاء المجلس البلدي، بأنها على استعداد تام لمناقشة مشروع لائحة إشغالات الطرق العامة والميادين والأرصفة والساحات العامة بشكل مفصل، (مادة مادة)، إلى أن يتم الوصول إلى صورة توافقية ونهائية، عبّر العضو أحمد هديان العنزي عن غضبه لما يحدث في منتزه الجهراء القومي من انتهاكات صريحة، من دون أي تحرك يذكر من الجهات المعنية في الدولة.

وقال هديان لـ«الراي»، على هامش جلسة المجلس البلدي التي عقدت أمس، إن الموقع تم تخصيصه العام 1999، وللأسف لا يزال على وضعه الحالي، خصوصاً أن الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية تخلي مسؤوليتها عن الموقع، والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب كذلك، «وبالتالي تقدمت بطلب للجهاز التنفيذي في بلدية الكويت لتزويدي بالكتب الرسمية التي تبين الجهة التي تسلمت حدود الموقع».

وأكد أن «الأرض منتهكة، وهناك سكن قائم (عزاب)، ومزروعات، وسحب للمياه الجوفية، وهذا يعتبر مخالفاً لقوانين الدولة، وما يحدث هو عبارة عن استيلاء واضح بـ(وضع اليد)، كما أن البلدية سبق وأن أشارت إلى وجود مخالفات في الموقع المذكور الذي يعتبر أملاك دولة».

ومع بداية مناقشة جدول أعمال جلسة المجلس البلدي الاعتيادية التي عقدت برئاسة أسامة العتيبي، لم يكتفِ هديان بالرد الذي قدمته البلدية حول المخالفات والتعديات على منتزه الجهراء، مشيراً إلى أن «المنتزه بات مأوى للعزاب، وبالتالي لابد من وضع حد لتلك الانتهاكات التي حدثت، وتحدث».

ورد نائب المدير العام لشؤون قطاع التنظيم العمراني والمخطط الهيكلي المهندس محمد الزعبي، مؤكداً أن «الجهة المسؤولة عن المنتزه هي هيئة الزراعة مع وجود جزئية خاصة ضمنه تتعلق بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب»، مبيناً أن «البلدية لم تتسلم أي رد من الزراعة منذ 6 أشهر نظراً للظروف الأخيرة».

وأشار الزعبي إلى أن «البلدية ستقدم تقريراً مفصلاً في الجلسة المقبلة لتوضيح الحدود المتعلقة في المنتزه».

وفي شأن مشروع لائحة إشغالات الطرق العامة والميادين والأرصفة والساحات العامة، شدد العضو الدكتور حسن كمال على أهمية مراجعة مواد مشروع اللائحة، لاسيما أن ما تم عرضه على الأعضاء خلال الجلسة أكثر من لائحتين، وبالتالي لابد من توضيح أي اللائحتين التي تم تعديلها أخيراًً.

وأكد العضو فهيد المويزري «احترام قرار الأعضاء الذين طلبوا بالتأجيل، خصوصاً أن اللجنة القانونية والمالية منحت الأعضاء وقتاً كافياً من أجل الاطلاع على التعديلات الجذرية التي تضمنتها اللائحة المعدلة، كما أن اللائحة المعروضة أمام الأعضاء هي التي تعمل بها البلدية حالياً وفقاً لتصوراتها.

وأوضح العضو حمد المدلج أن «ما تم مناقشته في اللجنة القانونية والمالية عبارة عن إضافة بنود على اللائحة التي تمت إحالتها من قبل الجهاز التنفيذي، وهي ليست تعديلات نهائية».

كما شددت العضو مها البغلي على ضرورة أن يتم تأجيل عرض اللائحة ومناقشتها إلى الجلسة المقبلة شريطة أن تكون عبارة عن لائحة واحدة تعرض على المجلس، مع وضع التعديلات اللازمة التي أقرتها اللجنة المختصة.

من جهته، أكد نائب المدير العام لشؤون قطاع محافظتي العاصمة والجهراء المهندس فيصل صادق، أنه تمت إضافة التعديلات على اللائحة التي تعمل بها البلدية في الوقت الحالي، وتم وضعها أمام اللجنة المختصة لعرضها على المجلس، مؤكداً أنه لا مشكلة لدى بلدية الكويت أن تناقش اللائحة مادة مادة.

وفي سياق أحداث الجلسة، قرر المجلس حفظ طلب نسختين من قرار التخصيص الخاص لموقع مواقف برج التحرير، وتراخيص البناء لوجود موافقة مسبقة على نفس الاقتراح، كما وافق على طلب وزارة الشؤون الاجتماعية في شأن تخصيص موقع بمساحة 150 متراً مربعاً، لإقامة فرع للخضار والفواكه في مركز ضاحية منطقة النزهة، ووافق المجلس على طلب وزارة الشؤون الاجتماعية تخصيص مبنى فرع التموين والجملة ضمن قطعة رقم 2 في منطقة الخالدية.

فريق عمل لتحديد معالم «الكويت القديمة»

وافق المجلس البلدي في جلسته أمس على إعادة تشكيل فريق عمل مكون من الجمعية الكويتية للتراث والبلدية والبلدي، للبدء بتنفيذ المشروعات، وذلك عن طريق تحديد المعالم الرئيسية لمدينة الكويت القديمة، فيما طلب المجلس إحالة كتاب المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في شأن منطقة الأسواق «المباركية» الواقعة ضمن المناطق التجارية الرابعة والسادسة والسابعة إلى الجهاز التنفيذي لرفع تقرير مفصل عنها.

وأعاد المجلس اقتراح العضو علي بن ساير في شأن استحداث مستوصف في منطقة القصور إلى لجنة مبارك الكبير، مع طلب دعوة وزارة الصحة، كما أعاد طلب وزارة الدفاع استكمال إجراءات تخصيص الموضوع الخاص بالقيادة الجوية في منطقة صبحان إلى لجنة مبارك الكبير.

لا توضيح تفصيلياً عن دروازة العبدالرزاق

أكد العضو الدكتور حسن كمال أنه منذ مرور شهرين على إغلاق دروازة العبدالرزاق لم يصل أي توضيح تفصيلي من البلدية يُبيّن إلى أين وصلت الأمور، مطالباً الجهاز التنفيذي بمتابعة الشروخ التي تسببت بإغلاق الدروازة، مع وضع الحلول الضرورية لمعالجة المشكلة التي أغلقت موقعاً إستراتيجياً في منطقة المباركية.

بدوره، كشف نائب المدير العام لشؤون قطاع التنظيم العمراني والمخطط الهيكلي المهندس محمدالزعبي، عن وجود إجراءات تنسيقية مع وزارتي الأشغال والداخلية (قطاع المرور)، وشركة المرافق العمومية، مؤكداً أن البلدية ستلتزم بتسليم الرد المتعلق بالدروازة في الجلسة المقبلة، لتوضيح الصورة بشكل كامل عما جرى من ترتيبات.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي