pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

استقبل المهنئين بتوليه «التربية والتعليم العالي»

المضف: تسكين الشواغر القيادية في المؤسسات التعليمية

المضف وقيادات التعليم العالي
المضف وقيادات التعليم العالي
جميع المؤسسات التعليمية لديها لجان خاصة وفرق عمل للردّ على الأسئلة البرلمانية

أكد وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور علي المضف، أنه سيعمل خلال الفترة المقبلة على تسكين جميع المناصب القيادية الشاغرة في المؤسسات التعليمية، لاسيما منصب مدير جامعة الكويت، بعد إزاحة أي عقبات أمام إنجاز اللائحة التنفيذية في قانون الجامعات الحكومية، الخاصة في تسكين هذا المنصب، مضيفاً أنه أيضاً سيعمل على تسكين منصب مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي بأسرع وقت ممكن، إلى جانب المناصب القيادية والإشرافية الأخرى، حرصاً على سد جميع الشواغر بالكفاءات الوطنية القيادية القادرة على إدارة كافة المؤسسات التعليمية.

وشدد المضف على هامش استقباله في مكتبه في برج السنابل صباح أمس، عدداً من المهنئين بتوليه حقيبتي التربية والتعليم العالي، على ضرورة عقد الاجتماع مع قياديي التعليم العالي، للاطلاع على أوضاع الوزارة، في ظل تداعيات جائحة «كورونا» التي لحقت بمعظم الدول، وما ترتب على ذلك من آثار، كما سيطلع على تسكين المناصب الإشرافية، مؤكداً أهمية النظر في القريب العاجل في هذا الامر، بما يساهم في تسكين المناصب الشاغرة.

وبيّن أن جميع المؤسسات التعليمية لديها لجان خاصة وفرق عمل، للرد على الأسئلة البرلمانية، مبيناً أن كل جهة متخصصة في تشكيل لجنة الرد أو الفريق الخاص بالرد على الأسئلة، مشيراً إلى أن هناك لجنة مركزية في الوزارة تتابع الردود من الجهات التي تتبع وزارتي التربية والتعليم العالي.

وأكد أن السؤال البرلماني حق أساسي من الحقوق التي يمارسها النائب، لا ينازعه فيه أحد، ونحن مسؤولون في الرد على أي أسئلة برلمانية تردنا من خلال اللجان العاملة في الجهات واللجنة الرئيسية، بالتنسيق مع وزارة الدولة لشؤون مجلس الأمة.

ولفت إلى أن معظم البرامج التي تطرحها مؤسسات التعليم العالي، معتمدة على دراسة حاجة سوق العمل، الذي يبرز الحاجة للتخصصات المطلوبة، ومتى يتم إقرار التخصصات المطلوبة تعتمد البرامج، موضحاً أن هذا هو الأساس لعمل المؤسسات الأكاديمية، مشيرا إلى أن التعليم العام يعد المدخل الأساسي لمؤسسات التعليم العالي، وبالتالي يُتاح للطلبة التخصصات المطلوبة لسد حاجة السوق، بالتنسيق مع ديوان الخدمة المدنية والأمانة العامة للجامعات الخاصة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي