pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«ثلاجات حفظه تحت 70 درجة مئوية متوافرة»

خالد السعيد: عشرات الآلاف سجلوا للقاح «كورونا»

خالد السعيد
خالد السعيد

- الكويت لم تعتمد اللقاح بين يوم وليلة واللجنة الفنية شكلت في نهاية يونيو
- نسبة الكويت من توفير اللقاح إلى عدد السكان ستكون أكبر مقارنة بدول كبرى

توقع عضو اللجنة الاستشارية العليا ولجنة اللقاحات في وزارة الصحة البروفيسور خالد السعيد، أن تتزايد أعداد المسجلين لتلقي اللقاح ضد فيروس «كورونا» مع مرور الوقت، مشيراً إلى إحصائية أميركية عن تناقص أعداد الرافضين لتلقي اللقاح، من 20 في المئة في سبتمبر إلى 15 في المئة حتى الآن، مع استشعار وصول اللقاح وواقعية التفكير ووصول المعلومات بالشكل السليم.

وعن الاستعدادات اللوجستية في الكويت لبدء حملة التطعيم، أكد السعيد أن ثلاجات حفظ لقاح «فايزر - بيونتك» تحت 70 درجة مئوية متوافرة، والوزارة تواصل الاستعدادات والتجهيزات في مراكز التطعيم في أرض المعارض وغيره من المراكز.

وأوضح أن الطعم الذى يصل للكويت يعتبر لقاحاً غير حي، والجميع يستطيع أن يأخذه، إلا الأطفال والحوامل والمرضعات، ومن لديهم حساسية مفرطة لمكونات اللقاح، لافتاً إلى أن منعه عن الحوامل لقلة عينات هذه الشريحة المشمولة في الدراسات التي أجريت على لقاح شركة فايزر، حيث إن 23 امراة حاملة فقط هي من شملتهم الدراسات التجريبية، من بين 43 ألف شخص، شملتهم عينات الدراسة.

وأوضح أن الكويت لم تعتمد اللقاح بين يوم وليلة، بل هناك لجنة فنية شكلت في نهاية يونيو، واتخذت قرار الاعتماد في منتصف ديسمبر، بعد البحث والدراسة ومقابلة الباحثين في جميع الشركات المصنعة، وليس الباحثون من شركة فايزر فقط، بل وحتى باحثو شركات صينية أو روسية، ومناقشة جميع التفاصيل ونتائج اللقاحات، وعلى ضوء هذه المعلومات ذات الصلة بدرجة الفعالية والأمان، استقرت اللجنة على عدد معين من اللقاحات.

وقال «في الكويت سيتوافر أكثر من لقاح»، النظام المتبع هو اعتمادها في دول المنشأ قبل اعتمادها في الكويت، توخياً لأعلى درجات الأمان، ضارباً مثالاً على ذلك باعتماد لقاح شركة فايزر بعد اعتماده في الولايات المتحدة، وعدد من الدول الأخرى.

وعلى صعيد زيادة الوعي بأهمية التطعيم وزيادة الإقبال، أشار إلى عدد من شملتهم الدراسات التجريبية على لقاح شركة فايزر نحو 43 ألف شخص، فيما عدد من تلقوا التطعيم في المملكة المتحدة خلال 10 أيام فقط بلغ نحو 140 ألفاً.

وتوقع أن تكون نسبة الكويت من اللقاح كنسبة وتناسب لعدد السكان أكبر مقارنة بدول مثل كندا، والتي تلقت فقط كدفعة أولى 250 ألف جرعة، وولاية نيويورك التي تلقت فقط 200 ألف جرعة، فيما عدد سكانها يبلغ نحو 20 مليون نسمة.

تلقيح المصابين بعد 3 أشهر

نصح الدكتور السعيد الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس، بتلقي التطعيم بعد 3 أشهر من الإصابة، لرفع مناعة الجسم، وليس قبل ذلك، لأن بعد الإصابة بالفعل يكون لدى الجسم مناعة ضد الفيروس.

مرضى زراعة الأعضاء

أوضح السعيد ردا على بعض الاستفسارات أن مرضى زراعة الأعضاء أو من يتلقون علاجات لتنزيل المناعة بالإمكان أخذ اللقاح غير أن عليهم إدراك أن الجهاز المناعي لديهم قد لا يستفيد.

«الإيدز» لا يمنع تلقي اللقاح

قال السعيد إن مرض نقص المناعة المكتسبة «الإيدز» لا يمنع من تلقي اللقاح، حيث كان 200 مصاب بالإيدز، ضمن العينة المشمولة في الدراسات التجريبية للقاح فايزر.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي