pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بمشاركة جهات خيرية وإغاثية من 10 دول

«الرحمة العالمية»: 350 شاحنة مساعدات للنازحين واللاجئين السوريين

وليد السويلم أمام إحدى شاحنات المساعدات
وليد السويلم أمام إحدى شاحنات المساعدات
السويلم: الشاحنات السبع تحتوي 25 طن طحين و50 طن فحم و5000 بطانية و700 دفاية وطروداً غذائية

أعلنت جمعية الرحمة العالمية عن تسيير 7 شاحنات مساعدات إنسانية، انطلقت من مدينة إسطنبول إلى الحدود السورية، ضمن حملة إغاثية موسعة، تشارك فيها جهات خيرية وإغاثية من 10 دول، من ضمن 350 شاحنة مساعدات للنازحين واللاجئين السوريين.

وقال رئيس مكتب سورية وتركيا في الرحمة العالمية وليد السويلم، إن الحملة الإغاثية تأتي في إطار الدعم الكويتي المستمر للنازحين السوريين بتوفير الاحتياجات الإنسانية، ووسائل التدفئة الضرورية للأسر والعوائل المتضررة.

وأضاف أن قوافل المساعدات التي تطلقها الرحمة العالمية، تستهدف تخفيف المعاناة عن النازحين، الذين يعانون أوضاعاً شديدة المأسوية منذ بداية الأزمة، وسط موجات شديدة الصقيع تجتاح مناطقهم.

وأوضح أن الشاحنات السبع تحتوي مساعدات إنسانية متنوعة، تضمنت 25 طن طحين، و50 طن فحم، و5000 بطانية و700 دفاية، بالإضافة إلى الطرود الغذائية، التي من المقرر أن يتم توزيعها وفقاً لخريطة جغرافية في الداخل السوري، بالتنسيق مع الجهات المنفذة، مؤكداً حرص الرحمة العالمية واهتمامها بالأوضاع المأسوية للاجئين والنازحين السوريين، والتي تزداد سوءاً مع حلول فصل الشتاء وموجات البرد القارس.

وتعمل الرحمة العالمية من خلال مشاريعها الإغاثية، على تقديم الأنفع للأحوج، عبر خطط إغاثية دورية تتفاعل مع أولويات واحتياجات اللاجئين والمنكوبين في كل مرحلة، لمواجهتها والتعامل معها من مختلف الجوانب الغذائية والصحية والإيوائية، إلى جانب العمل على الانتقال من الإغاثة العاجلة إلى التنمية، كهدف تسعى الجمعية إلى تحقيقه، داخل مجتمعات اللجوء وبؤر النزوح.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي