pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بعد الأزمة الصحية التي دهمته في تركيا

جاسم الجلاهمة لـ «الراي»: أعيش رعباً وقلقاً... بعد توقف قلبي

جاسم الجلاهمة
جاسم الجلاهمة

«بعد توقف قلبي في تركيا... أعيش بين الرعب والقلق».!

ففيما طمأن الكاتب المسرحي جاسم الجلاهمة محبيه إلى حالته الصحية، بعد الأزمة التي ألمّت به في تركيا وأدت إلى توقف قلبه للحظات في سيارة الإسعاف، أكد أنه لا يزال يعيش حالة من الرعب والقلق، جراء ما تعرض له.

وروى الجلاهمة لـ«الراي» ما تعرض له في تركيا وقال: «في الأصل أعاني من حساسية حادة في الصدر منذ سنوات، وأخذت علاج (كورتيزون) بشكل مستمر، وعندما سافرت إلى تركيا للسياحة، لم آخذ علاجي فترة تواجدي هناك، وفي يوم التاسع من ديسمبر الجاري، تعرضت لبرد شديد، وشعرت باختناق وسرعة في نبضات القلب إلى أن أغمي عليّ».

وتابع الجلاهمة «لم أتذكر شيئاً بعدها غير لقطات بسيطة وأنا في لوبي الفندق وفوق السرير الطبي، وبعض اللحظات القليلة عندما كنت في سيارة الإسعاف».

وأضاف «حالتي استقرت حالياً، ولكن عندما علمت بما حصل لي وأن قلبي توقف عن النبض في سيارة الإسعاف وتم إنعاشي قلت الحمد لله عدّت على خير، إلا أنني ما زلت أعيش في حالة من الرعب والقلق بسبب معرفتي بخبر توقف قلبي، وبإذن الله سأعود إلى الكويت فجر اليوم».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي