pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الفيل كافان يودع الوحدة ليحيا حرا

بدأ الفيل كافان، الذي عانى الوحدة في باكستان، حياته الجديدة في محمية للحياة البرية في كمبوديا، وذلك بعد حملة نظمتها المغنية الأميركية شير على مدى سنوات من أجل نقله.

وذهبت شير إلى كمبوديا لرؤيته وهو يبدأ استكشاف مسكنه الجديد وقالت «تعرفون أن هذا مذهل بالنسبة له. سيحيا حياة فيل لا حياة سجين».

وقضى الفيل البالغ من العمر 36 عاما معظم حياته في حديقة حيوان في إسلام أباد قبل نقله أمس إلى محمية كولين بروم تيب للحياة البرية في إقليم أودار ميانتشي كي يبدأ حياة جديدة مع نحو 600 فيل آخر.

وكانت شير كتبت أغنيات للضغط من أجل إخراج كافان من حديقة حيوان إسلام أباد التي قالت إنها تخيم عليها أجواء الكآبة والعزلة.

وقال ممثل الاتصالات من منظمة «فور بوز» لرعاية الحيوان إن كافان سينتقل تدريجيا في كمبوديا من حظيرة الحجر الصحي إلى واحدة أكبر قبل إطلاق سراحه في النهاية في منطقة مساحتها عدة هكتارات.

وقالت شير «إنه مكان جميل والناس طيبون للغاية. أود أن أعود لرؤيته في غضون سنوات».