pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان بـ«كورونا»

توفي الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان مساء أمس الأربعاء عن 94 عاماً في منزله في وسط فرنسا جراء إصابته بفيروس كورونا المستجدّ، بحسب ما أعلنت أسرته.

وقالت الأسرة في بيان إنّ «فاليري جيسكار ديستان توفي الأربعاء 2 ديسمبر في منزله في لوار إيه شير. حالته الصحية تدهورت، وتوفي بسبب مضاعفات كوفيد 19»، مشيرة إلى أنّ جنازته ستكون حدثاً عائلياً خاصاً وفقاً لرغبته.

وكان جيسكار، الذي قاد فرنسا من عام 1974 حتى 1981، معروفا بقيادته عملية تحديث للمجتمع الفرنسي خلال رئاسته، والتي شملت السماح بالطلاق برضا الطرفين وتقنين الإجهاض، كما أنه كان أحد مهندسي الاندماج الأوروبي.

وانتخب جيسكار رئيسا وعمره 48 عاما، وسعى لتحرير الاقتصاد والتوجهات الاجتماعية.

غير أنه خسر محاولة للفوز بولاية جديدة أمام الاشتراكي فرانسوا ميتران.

وفي أوروبا، أقام جيسكار علاقات وثيقة مع مستشار ألمانيا الغربية سابقا هيلموت شميت، حيث وضعا معا أسس توحيد العملة الأوروبية.