pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تعاملت مع التحدي بانطلاق العام الدراسي مع المحافظة على صحة الطلبة

«التربية»... استمرارية التعليم في ظل «كورونا»

الحربي يستعرض إنجازات وزارتي التربية والتعليم العالي
الحربي يستعرض إنجازات وزارتي التربية والتعليم العالي
سعود الحربي: حافظنا على بنية النظام التعليمي من أي اختلالات قد تؤثر على هيكليته أو محتواه

قال وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور سعود الحربي، إن التحدي الأساسي الذي واجهته الوزارة تمثّل في الحفاظ على صحة وسلامة طلبتنا وجميع العاملين، في ظل أزمة جائحة كورونا، إلى جانب استمرارية إتاحة الحق في التعليم للجميع.

وفي استعراضه لإنجازات الوزارة خلال الملتقى، قال الحربي «حافظنا على بنية النظام التعليمي من أي اختلالات قد تؤثر عليه سواء في هيكليته او محتواه، وذلك تطلّب منا استكمال العام الدراسي 2019-2020، لاسيما أننا وقفنا في منتصف العام الدراسي، وكان لزاماً علينا استكماله، حيث أوقفنا التعليم لظروف طارئة، انسجاماً مع قرارات مجلس الوزراء، وإرشادات الصحة العالمية لوضع تصوّر لهذا الجانب».

واستعرض الحربي المراحل التي عملت عليها الوزارة في استكمال التعليم، مبيناً أن «المرحلة الاولى بدأت مع استكمال العام الدراسي، حيث بدأنا في الصفوف ما قبل الصف الثاني عشر، ثم استئناف الدراسة للصف الثاني عشر، إلى جانب إعداد المعلمين لاستخدام الفصول الافتراضية، وهذا خاص بطلبة الصف الثاني عشر، كما تمت مواءمة مناهج الفصل الدراسي الثاني، ورفع جميع المناهج الدراسة المعدلة بصيغة إلكترونية على موقع الوزارة».

وذكر أن «إجراءات المرحلة الثانية كانت في إعداد 1.243 درساً مصوراً للتعليم العام لجميع المواد ومراحل الدراسة، وتفعيل 457.222 حساباً لطلاب وطالبات جميع المراحل التعليمية، وتفعيل 73.721 حساباً للمعلمين لجميع المراحل التعليمية، وتم تقسيم المراحل لتخفيف الضغط على الأسر أثناء دراسة أبنائهم». وأشار الى عمل إدارة نظم المعلومات، من خلال إنجاز والانتهاء من مشروع الألياف الضوئية الذي ساهم في رفع كفاءة التعليم الالكتروني وجميع الخدمات الالكترونية، والسماح بتوصيل أكثر من خدمة على نفس خط (الفايبر) وتوفير الميزانية لذلك، بالاستغناء عن عقود ربط المدارس بالانترنت، كما تم تجهيز 500 موقع بالألياف الضوئية موزعة بين المدارس والمناطق التعليمية وربط 250 مدرسة فعلياً خلال الفترة الماضية.

وتطرّق إلى البعثات الخارجية، مبيناً أنه تمت زيادة عدد الطلبة المقبولين في العام الجامعي 2021/2020 حيث بلغ عددهم 2848 طالباً بنسبة 44 في المئة عن العام الماضي، وزيادة المقبولين في التخصصات الطبية بنسبة 12 في المئة عن السنة السابقة.

وعرض جهود في جامعة الكويت جهود رفع عدد الطلبة المقبولين الذي بلغ 7577 طالباً للعام الدراسي 2021-2020، بزيادة 2730 طالباً عن العام السابق.

كما استعرض إنجازات الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، حيث تم إتمام الفصل الدراسي الثاني 2019-2020، إلى جانب وضع الهيئة خطة لقبول 21 ألفاً و426 دراساً للعام الدراسي.