pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مرئيات

5/ 12... يوم الحصاد

في يوم 5/ 12 سيقوم الشعب الكويتي بانتخابات مجلس تشريعي جديد، هذا اليوم سيجني كل نائب حصاد ما زرعه خلال الأربع سنوات الماضية من عمر المجلس، إن كان خيراً فخير وإن كان شراً فشر، ما يتمناه الناخب الكويتي من النائب واضح وبسيط ويتكون من شقين (عام وخاص)، العام: هو ألا يقف النائب مع قوانين تمس المكتسبات الدستورية والمعيشية للناخب، والخاص: يتوقع من النائب التواصل الاجتماعي معه، والسعي من أجله لدى الدوائر الحكومية، عند شعوره بالظلم أو لإرجاع حق مسلوب منه.

الجمال في العملية الانتخابية بما فيها من ديموقراطية أنها ترجع النائب بعد أربع سنوات للناخبين، ليتم تحديد مصيره ودفع فاتورة مواقفه السياسية والاجتماعية، لذا كل نائب عليه التحوّط لهذا اليوم، الذي يتم فيه حصاد ما زرعه النائب خلال فترة العضوية.

يوم 5/ 12 يجب ألا يكون يوماً عادياً وعابراً، والذي ينتظره الناخب الكويتي ليحدد مصيره ومصير مستقبل أبنائه ومستقبل البلد بأكمله.

لنجعل هذا اليوم يوماً وطنياً بامتياز نضع مصلحة الكويت ومستقبل أولادنا نصب أعيننا، المرحلة المقبلة بحاجة الى مجلس قوي يستطيع أن يقف في وجه فرض الضرائب ومسّ جيب المواطن، الذي يعاني الأمرين من ضعف الدخل وارتفاع الأسعار وجحيم القروض، ومع ذلك نسمع عن بعض الاقتراحات أو التصورات عن فرض ضرائب أو تخفيض الدعوم، فإن أردت الحفاظ على مكتسباتك الدستورية والمعيشية... القرار بيدك يوم 5/ 12.

لا تجامل على مصلحة البلد.

لا تجامل على مستقبلك ومستقبل أبنائك.

لا تجامل على مكتسباتك الدستورية والمعيشية.