pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

وفاة لاعب مصري في الملعب إثر أزمة قلبية

أكدت وسائل إعلام مصرية، يوم أمس الثلاثاء، وفاة لاعب في الملعب إثر تعرضه لأزمة قلبية حادة أودت بحياته.

وبحسب صحيفة «الأهرام» توفي لاعب ناديي بتروجت واتحاد الشرطة السابق، محمد الفكهاني، إثر سقوطه مغشيا عليه بملعب الساحة الشعبية بمدينة بني سويف.

وأشارت الصحيفة، إلى أن اللاعب توفي أثناء استعداده لمباراة كرة قدم ودية مع بعض أصدقائه.

وفي هذا الصدد، قال عضو لجنة الحكام الرئيسية، رئيس نادي الشبان المسلمين، توني عثمان، إن اللاعب توفي إثر توقف عضلة القلب أثناء استعداده للعب الكرة مع أصدقائه، فسقط مغشيا عليه، ولفظ أنفاسه الأخير أثناء نقله لإحدى المستشفيات الخاصة لمحاولة إسعافه.

وأضاف عثمان أن الفكهاني بدأ مسيرته الكروية في نادي تليفونات بني سويف، قبل أن ينتقل لعدد من الأندية بالدوري المصري الممتاز.

وأكد شقيقه عماد الفكهاني، «أن اللاعب المتوفى لم يكن يشكو من أي مرض في السابق، وأنه فوجئ باتصال من زملائه وأصدقائه يخبروه بوفاة شقيقه إثر سقوطه في الملعب مغشيا عليه، أثناء لعبه الكرة معهم في الملعب الخماسي، وجرى نقله إلى المستشفى في محاولة لإسعافه إلا أنه فارق الحياة بهبوط في الدورة الدموية».

وتعد أبرز الأندية التي لعب لها الفكهاني «بتروجيت واتحاد الشرطة»، بيد أنه أنهى مسيرته الكروية في الموسم الماضي، بمشاركته مع نادي الشبان المسلمين، بدوري القسم الرابع، ليعتزل نهاية الموسم، ويتجه لإنشاء أكاديمية لبراعم كرة القدم، حسبما أفاد عثمان.