pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

... خُذ بيديّ

ما أجمله من حوار جسدي... فخلال تحليق طائر المكاو الأزرق والأصفر (Blue-and-yellow Macaw)، فوق شاطئ الصليبخات، رصدت عدسة الزميل أسعد عبدالله مشهداً بطله طفل، يرفع يديه بطريقة عفوية محاكياً الطائر، وكأنه يقول له: «خُذ بيديّ لأحلق معك بعيداً».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي